مقتل مسلحيْن في اشتباكات بعدن   
السبت 1437/6/3 هـ - الموافق 12/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:30 (مكة المكرمة)، 20:30 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في عدن بمقتل مسلحَيْن أثناء اشتباكات أعقبها قصف جوي للتحالف العربي في منطقة المنصورة بعدن, والتي تسيطر على أجزاء كبيرة منها مجموعات مسلحة يعتقد أنها على صلة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وقال المراسل ياسر حسن إن أربعة آخرين -بينهم جندي- أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت اليوم السبت في دوار "كالتكس" ومحيط مبنى المجلس المحلي في المنصورة بين قوات أمنية مدعومة بعناصر من المقاومة الشعبية وبين المسلحين.

وأضاف المراسل أن المواجهات نشبت عندما حاولت قوات الأمن نصب نقاط تفتيش في المنصورة بهدف استعادة السيطرة عليها, موضحا أنها بدأت عصر اليوم وتواصلت إلى ما بعد المغرب.

وتابع أن الاشتباكات امتدت إلى محيط مبنى المجلس المحلي وسط المنصورة, وأكد أن مروحيات "أباتشي" تابعة للتحالف العربي قصفت مواقع يسيطر عليها المسلحون، بينها المجلس المحلي.

ووفقا للمراسل, اندلعت النيران في مبنى المجلس بسبب وجود ذخائر داخله على الأرجح, وأسفر القصف الجوي عن احتراق ثلاث سيارات للمسلحين.

ويأتي دخول القوات الأمنية منطقة المنصورة في إطار المرحلة الثانية من الخطة الأمنية التي تسعى السلطات لتنفيذها لبسط نفوذ الدولة على كافة مناطق عدن, وهي العاصمة المؤقتة لليمن في ظل استيلاء الحوثيين وحلفائهم على صنعاء.

وبعد استعادة عدن قبل سبعة أشهر تقريبا, تواترت أعمال العنف في المدينة, وسجلت عمليات اغتيال كثيرة استهدفت مسؤولين وقادة في الأجهزة الأمنية والمقاومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة