تقنية لمايكروسوفت وغوغل في جراحة الأعصاب   
الخميس 1436/1/28 هـ - الموافق 20/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)

طورت شركة تصميم المنتجات البريطانية كامبريدج كونسلتنتس أداة جراحية جديدة تجمع بين التقنية المتطورة من مايكروسوفت كنيكت (تقنية أجهزة الإحساس) ونظارات غوغل (تقنية البصريات)، من شأنها أن تحدث تحولا هاما في العمليات المعقدة لإنقاذ الأرواح.

وتستخدم الأداة الجديدة المعروفة باسم "كيميرا" بيانات التصوير المقطعي المحوسب قبل الجراحة لتشكيل صورة ثلاثية الأبعاد للمنطقة المقرر إجراء العملية فيها، لتمكين الجراحين من تحديد وإظهار الأنسجة الحساسة مثل الأعصاب والأوعية الدموية.

وبعد ذلك توجه هذه التقنية الجراح إلى المكان الدقيق لإجراء العملية، حتى وإن كان في مكان غائر بالجسم، مما يساعد على ضمان بقاء الجهاز الجراحي في مسار آمن محدد سلفا.

وقال مسؤول بالشركة إن "هذا الجهاز الجراحي الجديد لديه القدرة على إحداث تغيير جذري في مجال الجراحة عبر إعطاء الجراح بعدا جديدا للمعلومات بوسيلة سهلة الاستخدام، تفتح الباب لجيل جديد من عمليات الزرع لتحفيز الأعصاب، وتزيد إمكانية الجراحين لإجراء عمليات معقدة بمجازفة أقل ونتائج أفضل للمرضى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة