المغرب يستعد لإجراء الانتخابات التشريعية   
الثلاثاء 1423/6/26 هـ - الموافق 3/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة الداخلية المغربية أن ستة وعشرين حزبا سياسيا ستشارك في الانتخابات النيابية المقررة يوم السابع والعشرين من سبتمبر/أيلول الجاري. وقد دعي نحو 14 مليون ناخب للتوجه إلى 37 ألفا و517 مركز اقتراع لانتخاب 325 نائبا في دورة واحدة.

وقال وزير الداخلية إدريس جطو في مؤتمر صحفي بالرباط أمس الاثنين إن الاستعدادات قد اكتملت وتم توفير كل الوسائل اللازمة، معلنا بدء الحملة الإعلامية الوطنية لتشجيع المواطنين على المشاركة في الانتخابات.

وأوضح أن تقديم الترشيحات سيبدأ في السادس من هذا الشهر إلى الثالث عشر منه، على أن تجرى الحملة الانتخابية في يومي 14 و26 من الشهر نفسه. وأكد أن "مكافحة التزوير الانتخابي وشراء الأصوات" ستكون في صلب الحملة التي تنظمها الحكومة.

وقال للصحفيين إن الانتخابات القادمة ستكون خطوة مهمة على طريق تعزيز الديمقراطية المغربية، مؤكدا أنها ستجرى في مناخ من النزاهة والشفافية.

وكان الملك المغربي محمد السادس قد دعا الشهر الماضي الحكومة إلى العمل على ضمان إجراء الانتخابات في مناخ من الشفافية, كي تعكس خريطة القوى السياسية الحقيقية في البلاد, وطلب تطبيق القانون لتجنب أعمال التلاعب والتحايل. يذكر أن أحزاب المعارضة المغربية كانت قد نددت بجميع الانتخابات الستة التي شهدتها البلاد منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1956، ووصفتها بأنها مزورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة