العفو الدولية تسجل زيادة حالات التعذيب بالمغرب   
الثلاثاء 17/9/1424 هـ - الموافق 11/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة المغربية تقود إسلاميين إلى المحكمة (الفرنسية)
لاحظ وفد من منظمة العفو الدولية زار مؤخرا المغرب زيادة في عدد حالات التعذيب أو سوء المعاملة بين صفوف الإسلاميين وفي الصحراء الغربية خلال السنتين الماضيتين.

وجاء في بيان نشرته المنظمة اليوم الثلاثاء أن الزيادة تشمل إسلاميين مشتبها بهم اعتقلوا لاستجوابهم وتمت محاكمتهم فيما بعد بتهمة المشاركة في أعمال عنف أو التخطيط لها خلال العامين الماضيين، بما في ذلك الهجمات التي وقعت في الدار البيضاء يوم 16 مايو/ أيار 2003 وأسفرت عن سقوط حوالي 45 قتيلا.

كما أشار بيان المنظمة إلى ممارسة التعذيب ضد الصحراويين الذين قبض عليهم بسبب اعتناقهم آراء تؤيد استقلال الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وأضاف البيان "أن هؤلاء يظلون هدفا للقمع بما في ذلك التعذيب خلال الاستجواب من جانب السلطات المغربية".

وقام الوفد بزيارة إلى المغرب في الفترة الممتدة من 13 إلى 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي التقى خلالها بعض ضحايا التعذيب وأسرهم، بالإضافة إلى مدافعين عن حقوق الإنسان ومحامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة