باكستان تقصف مخابئ لطالبان وتقتل ثلاثة مسلحين   
الجمعة 25/7/1435 هـ - الموافق 23/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية إن ثلاثة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم إثر قصف من مروحيات الجيش الباكستاني لمخابئ مسلحين في منطقة ماتشيز بإقليم وزيرستان الشمالي اليوم الجمعة.

وأضافت المصادر أن مدفعية الجيش واصلت قصفها على المنطقة لليوم الثالث على التوالي بعد إخلائها من سكانها.

وتعتقد السلطات أن مسلحين أجانب يتحصنون في المنطقة وتهدف العملية إلى إخراجهم أو قتلهم.

يأتي ذلك وسط تعثر عملية السلام وتحذيرات من القيادي في حركة طالبان باكستان غل بهادر بإلغاء اتفاق السلام الذي أبرمه مع الحكومة عام 2007 إذا لم تتوقف عمليات القصف.

واستخدم الجيش مدافع الهاون والمروحيات الحربية في دك مخابئ مقاتلين يُشتبه في انتمائهم لطالبان في منطقة شمال وزيرستان، وهي إحدى سبع مناطق قبلية تعد معاقل للمسلحين.

وقال مسؤول استخباراتي إن "قوات الأمن أطلقت صباح الجمعة قذائف هاون من حصن ميرانشاه القريب من معسكر ماتشيز ومنطقتي خرواني وسهيل وزير، تلاها قصف بالمروحيات لمخابئ المسلحين".

وأضاف المسؤول أن أربعة من المسلحين قُتلوا، بينما شنت قوات الأمن حملة من منزل إلى آخر بحثاً عن المقاتلين فاعتقلت خمسة منهم.

وتأتي عملية اليوم الجمعة بعد يومين من القتال في المنطقة، والتي بدأت الأربعاء بضربات جوية واشتباكات ميدانية أوقعت 71 قتيلاً على الأقل من المسلحين وأربعة من قوات الأمن.

وتُعد أعمال العنف ضربة أخرى لمباحثات السلام بين الحكومة وحركة طالبان باكستان التي لم تحرز تقدماً يُذكر منذ أن انطلقت في فبراير/شباط الماضي.

وكانت القوات الباكستانية شنت أمس الخميس أول هجوم كبير منذ سنوات على عناصر حركة طالبان بالقرب من الحدود الأفغانية.

وقال سراج أحمد -أكبر مسؤول حكومي في المنطقة- إن الهجوم استهدف معسكر ماتشيز القريب من عاصمة إقليم وزيرستان الشمالي.

وشُيِّد المعسكر في الأساس لإيواء اللاجئين الأفغان، لكن يُعتقد أنه يضم الآن مسلحين محليين وأجانب.

وقال سكان إن طائرات هليكوبتر حربية سوت بالأرض منازل ومجمعات في معسكر ماتشيز، بينما حاصرت قوات برية المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة