انتشال 54 جثة من منكوبي السفينة الهاييتية   
الثلاثاء 1428/4/21 هـ - الموافق 8/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)
السفينة كانت تحمل من الركاب أكثر
من طاقة استيعابها (رويترز-أرشيف)
انتشلت فرق الإنقاذ 54 جثة من منكوبي السفينة المحملة بمهاجرين هاييتيين غير شرعيين إلى الولايات المتحدة، حسب ما أكد أمس السفير الهاييتي في باهاماس هارولد جوزيف.
 
وكان 78 من ركاب السفينة الـ150، أنقذوا من المياه التي تعج بأسماك القرش وأرجعوا إلى هاييتي.
 
وغرقت السفينة البالغ طولها نحو 10 أمتار فجر يوم الجمعة الماضي على بعد نحو 2.5 كلم من جزيرة بروفيدنسيال الأكثر سكانا في أرخبيل تورك إي كايكوس البريطاني.
 
وكانت شرطة الأرخبيل رصدت السفينة قبل أن تغرق بسبب الحمولة التي كانت فوق طاقة استيعابها، لكنها لم تتمكن من الحيلولة دون ذلك بسبب رداءة الأحوال الجوية.
 
ولم يتعرض الناجون (69 رجلا و9 نساء) لأي جروح أو إصابات خطيرة حسب مصدر مسؤول، في حين تحول مسؤولون من هاييتي إلى بروفيدنسيال للتعرف على الضحايا.
 
يذكر أن هاييتي من أفقر البلدان في العالم رغم الهدوء السياسي الذي تعيشه البلاد منذ نحو عام، بعد سنوات من عدم الاستقرار والاضطرابات. ويحاول المئات من سكانها باستمرار الالتحاق بأميركا لتحسين أوضاعهم المعيشية.
 
وتشير إحصائيات إلى أنه ما بين عامي 2001 و2007 لقي نحو 400 شخص من هاييتي وكوبا وجمهورية الدومينيكان مصرعهم لدى محاولتهم الهجرة بصفة غير شرعية إلى الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة