نشطاء يغلقون الصليب الأحمر بالقدس نصرة لليرموك   
الاثنين 6/3/1435 هـ - الموافق 6/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)
أطفال الضفة الغربية يتظاهرون احتجاجا على حصار مخيم اليرموك الفلسطيني بسوريا (الجزيرة نت)

ميرفت صادق-رام الله

أغلق ناشطون فلسطينيون مساء الاثنين مقر بعثة الصليب الأحمر الدولي في مدينة القدس المحتلة احتجاجا على ما وصفوه بتقاعس المنظمة الدولية عن إغاثة اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق.

وقام عدد من الشباب بالدخول إلى المقر وعلقوا على مدخله يافطة كتب عليها "مغلق بأمر الشعب الفلسطيني" وأعلنوا اعتصاما مفتوحا مطالبين بنقل رسالة عاجلة إلى رئاسة الصليب الأحمر في جنيف من أجل التحرك لإدخال الدواء والغذاء إلى مخيم اليرموك.

وقال الناشط بشار المشني للجزيرة نت إن المعتصمين (وهم من فصائل فلسطينية مختلفة) قرروا البدء بحملة "من القدس هنا اليرموك" من أجل إسماع العالم معاناة اللاجئين الذين يواجهون الموت جوعا في المخيم المحاصر من قبل قوات النظام السوري منذ 177 يوما.

وسلم النشطاء إدارة الصليب الأحمر رسالة تستنكر "تقاعسه عن إدخال المعونات الدوائية والغذائية لنحو عشرين ألف لاجئ محاصرين في مخيم اليرموك" وطالبوا البعثة بتوفير مخازن في مقرها للبدء بجمع تبرعات لإغاثة المخيم.

وشدد المعتصمون على تمسك الشعب الفلسطيني بحق عودة اللاجئين أينما كانوا إلى ديارهم الفلسطينية التي هجروا منها عام 1948، مؤكدين أن حق العودة غير قابل للتصرف ويضمن في الوقت نفسه احترام كرامة اللاجئين وحقوقهم الأساسية في العيش الكريم.

وقال هؤلاء إن أهم رسالة تخرج من القدس اليوم لمخيم اليرموك هي "لستم وحدكم، نحن معكم حتى فك الحصار" وطالبوا منظمة التحرير الفلسطينية والمؤسسات الرسمية الفلسطينية والجهات العربية المسؤولة بالقيام بدورها من أجل وقف موت اللاجئين الفلسطينيين جوعا وبالقصف تحت الحصار.

واستدعى جيش الاحتلال الإسرائيلي قوات من الشرطة التي تمركزت على مداخل مقر الصليب الأحمر بالتزامن مع إغلاقه من قبل المجموعات الشبابية والاعتصام بداخله.

أطفال مخيم الأمعري طالبوا بحماية أطفال مخيم اليرموك (الجزيرة نت)

حملات تضامن
وبدأت بالأراضي المحتلة أوسع حملة تضامن مع اللاجئين المحاصرين بمخيم اليرموك منذ بداية يوليو/تموز الماضي، تمثلت باعتصامات أمام مقر منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله وبمسيرات في مدن نابلس وبيت لحم والخليل وحيفا وغزة، وحملت لجمع التبرعات في عدة مناطق.

وشارك عشرات الأطفال من مخيم الأمعري للاجئين قرب مدينة رام الله اليوم في مسيرة تضامنية مع أطفال مخيم اليرموك، رافعين يافطات تطالب بحماية الأطفال في مخيم اليرموك والسماح بإدخال المعونات الغذائية والدوائية لإنقاذهم من الموت.

وقال الناشط في مخيم اليرموك عبد الله الخطيب للجزيرة نت إن 33 فلسطينيا استشهدوا في مخيم اليرموك منذ بداية ديسمبر/ كانون الأول الماضي بينهم عدد كبير قضى بسبب الجوع وسوء التغذية.

ووفق الخطيب فإن 1890 فلسطينيا من أهالي المخيم قتلوا منذ بداية الأزمة بسوريا جراء القصف والاشتباكات داخله وفي محيطه، كما اعتقل 1500 فلسطيني ما زالوا مجهولي المصير.

وبلغ عدد سكان المخيم تسعمائة ألف بينهم مائتا ألف لاجئ فلسطيني، وقد نزح عنه أكثر من ثمانمائة ألف منهم 180 ألف فلسطيني، وبقي الآلاف محاصرين داخل المخيم منذ قرابة ستة شهور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة