كروبي يتهم مجلس مصلحة النظام الإيراني بانتهاك القانون   
الأحد 1424/1/14 هـ - الموافق 16/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهدي كروبي
اتهم رئيس مجلس الشورى الإيراني مهدي كروبي مجلس تشخيص مصلحة النظام الذي يسيطر عليه المحافظون بانتهاك القانون بتجاهله قرارات مجلس الشورى.
وقال كروبي إن مجلس تشخيص مصلحة النظام تصرف خلافا للقانون عندما قرر زيادة ميزانية مجلس صيانة الدستور.

وكان الرئيس الإيراني محمد خاتمي قد انسحب أمس من جلسة لمجلس تشخيص مصلحة النظام احتجاجا على تصويت أعضائه لصالح زيادة ميزانية مجلس صيانة الدستور بمقدار 7.5 ملايين دولار بزيادة عن المبلغ الذي أقره البرلمان وهو خمسة ملايين دولار للمجلس للسنة المالية الجديدة التي تبدأ في 21 مارس/ آذار الجاري.

يشار إلى أن مجلس تشخيص مصلحة النظام -الذي يرأسه الرئيس الإيراني السابق هاشمي رفنسجاني- هو المرجع الأخير في أي خلاف بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور. ويتولى التحقق من مطابقة القوانين مع الدستور والشريعة الإسلامية ومراقبة الانتخابات. ويتهم الإصلاحيون هذا المجلس بعرقلة الجهود الإصلاحية للرئيس خاتمي ومنع ترشيح أنصاره في الانتخابات.

ومن المتوقع أن يرفض المجلس مشروع قانون قدمه خاتمي في سبتمبر/ أيلول الماضي يحد من صلاحيات مجلس تشخيص مصلحة النظام ومشروعا آخر بشأن السلطة القضائية التي يسيطر عليها المحافظون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة