إعلان النفير العام غرب تعز وقتلى من الحوثيين   
الاثنين 1437/2/4 هـ - الموافق 16/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:56 (مكة المكرمة)، 23:56 (غرينتش)

أعلن المجلس العسكري في القطاع الغربي لـتعز (جنوب غربي اليمن) النفير العام لمواجهة الحوثيين، في حين أكد مراسل الجزيرة في اليمن الأحد مقتل 23 من المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في اشتباكات بالمدينة.

كما قتل ستة حوثيين في عملية بمحافظة شبوة (شرق)، واغتيل قيادي بالمقاومة في عدن (جنوب).

وقال مراسل الجزيرة إن المواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة تعز أسفرت عن مقتل 23 وإصابة آخرين من الحوثيين وقوات صالح، كما قتل عدد آخر من أفراد الجيش والمقاومة، مضيفا أن القتال تركز في منطقة "نجد قسيم".

وقد أعلن المجلس العسكري في القطاع الغربي لتعز النفير العام لمواجهة الحوثيين، بينما انتشر أفراد من الجيش الوطني في شوارع المدينة.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن عددا من القتلى سقطوا كذلك جراء قصف طيران التحالف العربي، كما أسفرت الغارات عن تدمير مخزن للذخيرة ومصفحتين و23 دورية عسكرية.

ووفق شهود عيان، فإن طيران التحالف شن غارات على مواقع للحوثيين في منطقة الراهدة المحاذية لمحافظة لحج التي تتمركز فيها دبابات التحالف، لإفساح المجال أمام تقدمها، وكذلك في الوازعية غربا.

وفي السياق نفسه، قالت مصادر طبية إن تسعة مدنيين قتلوا وجرح 17 آخرون جراء القصف العشوائي الذي شنه الحوثيون على الأحياء السكنية بتعز، وانفجار ألغام زرعوها في سوق نجد قسيم.

بدوره، قال قيادي في المقاومة الشعبية -رفض ذكر اسمه- لوكالة الأناضول إن "الساعات القادمة ستحمل أخباراً سارة" لسكان مدينة تعز، مضيفا أن تعزيزات كبيرة من قبل التحالف وصلت مساء الأحد إلى تخوم المحافظة، وتحديداً معسكر لبوزة ومنطقة ذوباب.

احتفالات عقب انسحاب الحوثيين من مدينة عتق التي تعد مركز محافظة شبوة (الجزيرة)

عملية واغتيال
من جهة أخرى، قال مصدر محلي في بيحان بمحافظة شبوة إن هجوما مباغتا نفذته المقاومة الشعبية استهدف دورية للحوثيين وسط المدينة، مما أدى إلى مقتل ستة من مسلحيهم.

وأضاف المصدر أن الحوثيين شنوا إثر ذلك حملة اعتقالات ومداهمات لعشرات المنازل، في حين تشهد جبهات القتال في غرب بيحان هدوءا حذرا بعد معارك عنيفة بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي خلال اليومين الماضيين، وسيطرة المقاومة على مواقع جديدة.

وفي محافظة عدن، قال مصدر أمني إن مجهولَين على دراجة نارية أطلقا الرصاص الحي على القيادي في المقاومة أكرم شنب بمدينة إنما السكنية، وأردياه قتيلا قبل أن يلوذا بالفرار، مضيفا أن رجال الأمن بدؤوا التحقيق للبحث عن الفاعلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة