مفوضة حقوقية أممية تنادي برفض حكم إعدام ياسين رمضان   
الجمعة 1428/1/21 هـ - الموافق 9/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:58 (مكة المكرمة)، 2:58 (غرينتش)
المحكمة العراقية اعتبرت الحكم بالمؤبد على رمضان غير كاف (رويترز-أرشيف)
دعت ناشطة حقوقية بالأمم المتحدة أمس محكمة عراقية إلى عدم إصدار حكم بإعدام النائب السابق للرئيس العراقي السابق صدام حسين طه ياسين رمضان.
 
واعتبرت لويز أربور المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة أن "مثل هذا الحكم انتهاك للقانون الدولي".
 
وستنظر المحكمة العراقية العليا يوم الاثنين في توصية محكمة أقل درجة بتشديد عقوبة السجن المؤبد إلى حكم بالإعدام ضد رمضان.
 
ووجهت لرمضان تهمة الضلوع في مقتل 148 رجلا وصبيا شيعيا خلال محاولة فاشلة لاغتيال الرئيس السابق صدام حسين عام 1982.
 
وقال مكتب أربور في بيان إنها أكدت -في مذكرة تقدمت بها للمحكمة العراقية- على أن "القانون الدولي يحظر إصدار حكم الإعدام في حالة طه ياسين رمضان".
 
وكان رمضان أدين في نوفمبر/تشرين الثاني بعد محاكمته مع صدام وبرزان التكريتي وعواد البندر الذين نفذ فيهم حكم الإعدام.
 
وكانت أربور طالبت أيضا بعدم تنفيذ أحكام الإعدام هذه، مؤكدة أن العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي وقعه العراق يضع قيودا صارمة بشأن الحالات التي يتم فيها إصدار أحكام بالإعدام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة