برلمان العراق يصوت ضد قانون سحب القوات غير الأميركية   
الأحد 1429/12/23 هـ - الموافق 21/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)
البرلمان العراقي بصدد التصويت مجددا على المشروع الأسبوع المقبل  (الفرنسية-أرشيف)

رفض البرلمان العراقي للمرة الثانية مسودة قانون ينص على سحب القوات  غير الأميركية بموعد أقصاه نهاية يوليو/تموز المقبل.

وأوضح النائب عن جبهة التوافق العراقية حسين الفلوجي أن البرلمان رفض القانون من حيث المبدأ وسيعاد إلى الحكومة للأخذ بالملاحظات التي أبداها الأعضاء.

وأشار الفلوجي إلى أنه من وجهة النظر القانونية "لا يجوز تنظيم العلاقة بين دولتين بقانون محلي", قائلا "العلاقات بين الدول والمؤسسات الدولية يجب أن تنظم ووفق القانون الدولي من خلال الاتفاقيات أو المعاهدات".

وذكر أن مجلس النواب تنبه لهذا الأمر ورد القانون, حيث لم يصوت لصالحه إلا نائب واحد. واعتبر أن الحكومة وقعت بذلك في خطأ وصفه بأنه "جسيم".

كانت الحكومة العراقية قد صاغت الأسبوع الماضي مسودة قانون بالاتفاق مع بريطانيا يسمح بانسحاب القوات البريطانية والاسترالية وكل القوات التي تعمل تحت مظلة قوات حلف شمال الأطلسي من العراق في فترة أقصاها نهاية يوليو تموز عام 2009.

وقد أرسلت الحكومة العراقية مسودة القانون إلى البرلمان العراقي وقرأ آنذاك القراءة الأولى. وينتظر أن يعرض للتصويت مجددا الأسبوع المقبل.

وعلى عكس الاتفاق الذي ابرم بين العراق والولايات المتحدة الشهر الماضي والذي تم من خلاله صياغة اتفاقية أمنية لسحب القوات الأميركية من العراق فان الاتفاق الذي ابرم بين العراق وبريطانيا لسحب قواتها تم من خلال صياغة قانون وليس اتفاقية.

من جهتها اعتبرت الكتلة الصدرية رفض البرلمان لمسودة القانون انتصارا كبيرا, حيث تعارض الكتلة أي اتفاق بين العراق وأي من الدول التي لديها قوات في العراق لجدولة لسحب قواتها.

وتطالب الكتلة الصدرية بالانسحاب الفوري وغير المشروط لكل هذه القوات من العراق. وتعبيرا عن ذلك وفي مؤتمر صحفي قال رئيس الكتلة الصدرية عقيل عبد الحسين "اليوم وبحمد الله تم رفض القانون المتعلق بانسحاب القوات المحتلة المتبقية وهي القوات البريطانية والسلفادورية والرومانية والإستونية وغبرها".

كما وصف عضو الكتلة الصدرية نصير العيساوي رد القانون بأنه "إنجاز وطني كبير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة