بريطانيا عاصمة الإدمان   
الاثنين 1434/10/26 هـ - الموافق 2/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
الميثادون يستعمله أيضا مدمنو المخدرات (أسوشيتد برس)

وصف تقرير أصدره مركز العدالة الاجتماعية في لندن يوم الأحد، بريطانيا بأنها أصبحت عاصمة الإدمان على الخمر والمخدرات في أوروبا، مشيرا إلى أن الإدمان يكلف بريطانيا أكثر من 55 مليار دولار سنويا.

وقال التقرير إن الإدمان على الخمر يكلف المجتمع البريطاني سنويا 21 مليار جنيه إسترليني (32.6 مليار دولار)، والإدمان على المخدرات سنويا 15 مليار جنيه إسترليني (23.3 مليار دولار)، جراء غياب الرد الفعال على مشكلة الإدمان، مشيرا إلى وجود أكثر من أربعين ألف مدمن على المخدرات تقطعت بهم السبل في إنجلترا ويعتمدون على بدائل مثل الميثادون منذ أكثر من أربع سنوات.

وأضاف التقرير أن الحكومة البريطانية فشلت في مكافحة مشكلة الإدمان على الهروين، وتوفر الخمور الرخيصة الثمن، محذرا من تحول المملكة المتحدة إلى مركز لبيع المخدرات عبر شبكة الإنترنت.

وأشار تقرير مركز العدالة الاجتماعية إلى أن هناك 130 موقعا على شبكة الإنترنت مسجلة في المملكة المتحدة لبيع منتجات مصنعة من مواد كيميائية شبيهة بالمخدرات، ويشار إليها غالبا باسم "مخدرات النادي" وتحمل أسماء من بينها "رولكس الخضراء"، وتباع بصورة قانونية طالما أنها تحمل عبارة غير مخصص للاستهلاك البشري.

وقال إن 52 شخصا توفوا العام الماضي في إنجلترا وويلز نتيجة الإدمان على المخدرات، بالمقارنة مع 28 شخصا عام 2011.

وأضاف التقرير أن واحدا من كل 12 شابا في المملكة المتحدة اعترف بأنه استخدم مخدرات النادي، وهي أعلى نسبة من نوعها في أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة