ولايتي: اليمن ليس عمقا إستراتيجيا للسعودية   
الجمعة 7/10/1436 هـ - الموافق 24/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:31 (مكة المكرمة)، 14:31 (غرينتش)


قال علي ولايتي مستشار المرشد الأعلى في إيران للشؤون الدولية إنه لا يحق لأي دولة أن تقول عن الدولة الأخرى إنها تشكل عمقا إستراتيجيا لها، في اتهام للسعودية بأنها تتعامل مع اليمن على أساس أنه عمقها الإستراتيجي.

وقال ولايتي، في مقابلة مع الجزيرة، إن طهران لا تدعم العراق لأنها تعتبره عمقا إستراتيجيا وإنما تساعده بناء على طلب رسمي من حكومة العراق. وأضاف "لا يحق لأي دولة أن تقول عن الدولة الأخرى إنها تشكل عمقا إستراتيجيا. العراق باختصار هو صديق لنا طلب المساعدة".

وأضاف المسؤول الإيراني، في المقابلة التي أجراها معه في طهران مدير مكتب الجزيرة عبد القادر فايز، أنه لا ينبغي على السعودية أن تتعامل مع اليمن وكأنه عمقها الإستراتيجي.

ودعا ولايتي دول المنطقة للجلوس إلى طاولة حوار للتفاهم بشأن خلافاتها، مضيفا أن بلاده لا تتوقع أن تتطابق السياسات السعودية مع سياساتها بالكامل "لكن لدينا بعض المشتركات تمكننا مع الجلوس معا".

وأشار مستشار المرشد الإيراني إلى أن بلاده مستعدة لتقديم خبراتها، وحتى النووية منها إلى جيرانها.

وتعليقا على تصريحات ولايتي، قال رئيس مركز الإعلام والدراسات العربية بالرياض ماجد التركي إنه لا يمكن التعاطي مع التصريحات الإيرانية، لكونها تنبع من مؤسسات مختلفة ومنفصلة وتخدم التسويق السياسي، مشيرا إلى أن أقوال طهران تتناقض مع أفعالها.

وأكد التركي، في نشرة للجزيرة، أنه لا يرى تصريحات ولايتي تمثل الحكومة الإيرانية، وأن "الأفعال هي التي تمثل الاتجاه الأساسي والرسمي". وأضاف "التصريح الذي صرح به علي ولايتي (..) يمثل زاوية من زوايا الحكومة الإيرانية".

وتقود السعودية تحالفا عربية -بطلب من الرئيس الشرعي لليمن- لمحاولة إعادة الشرعية لهذا البلد بعد أن سيطرت ميليشيات الحوثيين التي تتلقى دعما إيرانيا على العاصمة صنعاء وعدة محافظات أخرى.

وكان وزير الخارجية اليمني رياض ياسين قد قال -وهو حينها القائم بأعمال وزير الخارجية- إن بلاده طلبت رسميا من دول مجلس التعاون الخليجي تدخلا لقوات درع الجزيرة لوقف تمدد الحوثيين في اليمن، وأن رد دول المجلس كان إيجابيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة