السجن مدى الحياة لأعضاء من جماعة أبو سياف بالفلبين   
الجمعة 1428/11/28 هـ - الموافق 7/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)
برأت المحكمة 4 متهمين وامتدحت السفارة الأميركية الأحكام الصادرة بحق المدانين (رويترز)

أصدرت محكمة فلبينية أحكاما بالسجن مدى الحياة على 14 من أعضاء جماعة أبو سياف المشتبه بعلاقتها بتنظيم القاعدة بعد أن أدانتهم بخطف 20 شخصا من منتجع شاطئ في الفلبين عام 2001 وقتل ثلاثة منهم أحدهم أميركي.

وأصدر القاضي 20 حكما بالسجن مدى الحياة على كل من الرجال الأربعة وأمرهم بدفع تعويضات مالية لأسر الضحايا. وقال مسؤول بالمحكمة إن القاضي برأ أربعة أشخاص -بينهم امرأة- من التهم.

وامتدح ممثل وزارة العدل بالسفارة الأميركية رويرت كورتني الأحكام الصادرة، وقال إن "من المهم تعويض الضحايا الذين فقدوا أحبتهم في تلك الحادثة".

من جهته قال توتنغ هانوه أحد المحكومين إن تلك الأحكام لن تضعف مجموعة أبو سياف بل ستزيدها قوة، بحسب ما نقلت عنه وكالة أسوشيتد برس للأنباء.

وعقب حادثة الاختطاف بدأت الولايات المتحدة بإرسال قوات عسكرية ومدربين لتدريب الجنود الفلبينيين على ما يسمى مكافحة الإرهاب.

ويقول مسؤولون فليبيون إن أعداد جماعة أبو سياف قد انخفضت إلى نحو 300 مسلح في مقابل ألف شخص عام 2001 رغم أن الجماعة لا تزال تشكل تهديدا محتملا في شن هجمات ضد القوات الفلبينية.

وكان زعيم المجموعة جنجلاني قد قتل في سبتمبر/أيلول الماضي في معركة على جزيرة جولو الجنوبية، في حين قتل خلفه المفترض المدعو أبو سليمان في اشتباك منفصل في وقت سابق هذا العام.

يشار إلى أن جماعة أبو سياف هي أصغر جماعة مسلحة في جنوب الفلبين. ويلقى باللوم على الجماعة في مقتل مائة شخص في تفجير عبارة قرب مانيلا عام 2004 في أسوأ هجوم في الفلبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة