حشد جماهيري لدعم بوتين   
الخميس 1433/3/17 هـ - الموافق 9/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

مؤيدو بوتين يواجهون مظاهرات المعارضة بحشود مؤيدة لدعمه (رويترز-أرشيف) 

أعلن مدير الحملة الانتخابية لرئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن 200 ألف شخص من أنصاره سيحتشدون في 23 فبراير/شباط الحالي أمام مبنى الكرملين في وسط موسكو، للتعبير عن دعمهم ترشيحه للرئاسة في الرابع من مارس/آذار المقبل.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن المخرج السينمائي ستانيسلاف غوفوروخين -الذي يقود حملة بوتين- قوله إنهم يعدون لمظاهرة تحت شعار "لندافع عن وطننا"، وأعلن أنهم سيطلبون من البلدية السماح لهم بالتظاهر في ساحة المانيج الواقعة عند مدخل الساحة الحمراء.

ويتطلب التجمع في هذا المكان ضرورة الحصول على تصريح من الرئاسة الروسية، وطالما طالبت المعارضة الروسية بالتظاهر في ساحة المانيج، إلا أن طلبها كان يقابل بالرفض دائما.

يشار إلى أن التاريخ المحدد هو يوم عطلة في روسيا وتحتفل فيه بـ"يوم الدفاع عن الوطن"، وكان هذا العيد يسمى في عهد الاتحاد السوفياتي بـ"يوم الجيش والبحرية الحربية السوفياتية".

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية بدأ أنصار بوتين في اتباع إستراتيجية جديدة تتمثل في الرد على التجمعات الحاشدة للمعارضة بمظاهرات مؤيدة للسلطة، وتجلى ذلك عندما احتشد عشرات الآلاف في الرابع من فبراير/شباط في مظاهرة مؤيدة لبوتين تزامنا مع مسيرة حاشدة للمعارضين في موسكو تنديدا بعمليات التزوير الانتخابي وبالنظام الروسي.

ولا يزال بوتين الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية، رغم انخفاض شعبيته بصورة كبيرة خلال الأشهر الأخيرة ومواجهته لأكبر حركة معارضة منذ وصوله إلى الحكم عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة