إيطاليا تحقق في خطف CIA مواطنا مصريا بميلانو   
الخميس 8/1/1426 هـ - الموافق 17/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:46 (مكة المكرمة)، 19:46 (غرينتش)

CIA تخطف مصريا بإيطاليا
يجري القضاء الإيطالي تحقيقا في ما قامت به وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA التي قد تكون خطفت عام 2003 مواطنا مصريا بميلانو شمالي إيطاليا وأساءت معاملته في قاعدة أميركية بإيطاليا ثم أرسلته لمصر حيث تعرض للتعذيب حسب صحيفة لاريبوبليكا اليوم الخميس.

ويشتبه في أن حسن مصطفى أسامة نصر الملقب بأبو عمر (42 عاما) والمعروف من قبل أجهزة الاستخبارات الإيطالية والأميركية ينتمي لخلية إسلامية.

وتقول الصحيفة إن أبو عمر خطف في وضح النهار في 17 فبراير/شباط 2003 بأحد شوارع ميلانو من قبل 12 رجلا من سي آي أي بينما كان متوجها للمسجد, ولم تورد الصحيفة أيا من مصادرها.

واقتيد أبو عمر لقاعدة إفيانو الأميركية شمالي إيطاليا حيث خضع للاستجواب عدة ساعات وضرب قبل أن ينقل للقاهرة حيث تعرض للتعذيب بحسب تصريحاته التي تم رصدها عندما اتصل من مصر في مايو/أيار 2004 بهاتف في ميلانو كان خاضعا للتنصت.

ووفقا للاريبوبليكا فإن السلطات المصرية أفرجت عنه في 19 أبريل/نيسان 2004 مقابل وعد بأنه لن يروي ما حصل له. لكن بما أن أبو عمر قام بسرد الوقائع لأصدقائه الذين بقوا بإيطاليا أخذته أجهزة الاستخبارات المصرية من منزله في الإسكندرية في مايو/أيار 2004 ولم يعرف أحد عنه أي شيء منذ ذلك الوقت.

لكن الصحيفة التي تؤكد جمع وقائع بالاستناد لتنصت على مكالمات هاتفية تتساءل: هل قال الحقيقة؟ وتتساءل الصحيفة المقربة من معارضة يسار الوسط أيضا: هل يمكن توقيف 12 عنصرا من سي آي أي لقيامهم في إطار مهمة خاصة لمكافحة الإرهاب بخطف شخص؟ هل يمكن الطلب من واشنطن تسليمهم؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة