ذوو الأصول الإسبانية أكبر أقلية في الولايات المتحدة   
الأربعاء 1423/11/19 هـ - الموافق 22/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصبح ذوو الأصول الإسبانية والمنحدرين من أميركا اللاتينية يشكلون أكبر أقلية في الولايات المتحدة بعد أن بلغت نسبتهم 12.99% من مجموع سكان الولايات المتحدة البالغ عددهم 284.8 مليونا في العام 2001.

وبذلك يكون ذوو الأصول الإسبانية قد تفوقوا على السود الذين كانوا يعتبرون حتى يوليو/تموز 2001 أكبر أقلية في الولايات المتحدة. وأظهرت نتائج المكتب الاتحادي للإحصاء أن نسبة السود تراجعت وأصبح عددهم 36.2 مليون نسمة، مقابل 37 مليونا لذوي الأصول الإسبانية.

وأفادت دراسات المكتب الاتحادي للإحصاء أن عدد المنحدرين من أميركا اللاتينية زاد فيما بين العامين 2000 و2001 بنسبة 4.7% أي أكثر من إجمالي نسبة الزيادة العامة للشعب الأميركي التي بلغت 3.4%، وفي مقابل ذلك لم يزد نمو السود عن 2%.

وكشف متحدث باسم المكتب الاتحادي للإحصاء أن النمو السريع لذوي الأصول الأميركية اللاتينية فاجأ الأميركيين المتخصصين في الإحصاء، وذكر المكتب الاتحادي الإحصائي أن البيض مازالوا يشكلون الأكثرية العظمى من الشعب الأميركي، إذ بلغ عدد الأميركيين البيض 199.3 مليون نسمة أي 70% من مجموع السكان، ويليه المنحدرون من أصول إسبانية ثم السود ويليهم ذوو الأصول الآسيوية الذين يبلغ عددهم 12.1 مليونا أي 4% من السكان.

وحسب الدراسات الإحصائية التي جرت في يوليو/تموز 2001 فإن عدد السكان الأصليين لأميركا بمن فيهم الإسكيمو في ألاسكا لم يزد عن 4.3 ملايين، أي 1.5% من عدد السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة