حظر التدخين في المجمعات السكنية بمدن أميركية   
الاثنين 1428/10/25 هـ - الموافق 5/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)
 
ذكرت نيويورك تايمز أن حركة محلية نشأت في أميركا تسعى للحد من التدخين داخل الشقق والمجمعات السكنية تلقى بعض النجاح.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن مدينتين بولاية كاليفورنيا أقرتا قانونا يمنع التدخين داخل المباني السكنية المتعددة الوحدات، حيث قامت شركتا عقارات سكنية كبيرة تملك مجمعات شقق بعدد من الولايات بحظر التدخين داخل وحداتها السكنية.
وقالت نيويورك تايمز إن نحو 60 من هيئات الإسكان الشعبي في أنحاء الدولة الآن تتبع سياسات "خالية من التدخين" مقارنة بأقل من عشر سنوات مضت.
 
وأشارت إلى أن أصحاب المباني السكنية تجاهلوا الأمر في البداية، ولكنهم بدؤوا في الاعتراف بالحاجة الملحة لخلو السكن من التدخين.
 
وأضافت الصحيفة أن قانون السكن الملائم الفدرالي يحمي غير المدخنين في الحالات التي يعاني فيها البعض من صعوبات بالتنفس المتفاقمة بسبب التدخين.
 
كما أوضحت أنه في سبتمبر/أيلول 2006 تبنت شركة فرست سنتروم ومقرها فيرجينيا، سياسة "خالية من التدخين" لأكثر من 5000 وحدة سكنية بمجمعاتها السكنية البالغ عددها 49 للسكان الأكبر سنا بولايات ميريلاند وإلينوي وميشيغان ونورث كارولينا وتينيسي وفيرجينيا.
 
وعلق أصحاب العقارات أن القرار كان سهلا نظرا للاعتبارات الصحية والمالية، حيث إن شقة المدخن تتكلف 1500 دولار لتنظيفها عند رحيل المستأجر مقارنة بـ400 دولار لغير المدخن.
 
ونبه الباحثون إلى أن التدخين داخل المباني السكنية تتشارك فيه الشقق فيما بينها بنسبة مئوية من الهواء تتراواح بين 10و50%، وخاصة الطوابق العليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة