كرزاي يعيد تشكيل قيادة الجيش الأفغاني   
السبت 1424/7/24 هـ - الموافق 20/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كرزاي أعاد تشكيل وزارة الدفاع للحد من نفوذ الطاجيك بقيادة محمد فهيم (أرشيف - رويترز)
أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي تشكيل القيادة الجديدة للجيش. وقال في بيان عبر التلفزيون إن القيادة الجديدة ستضم عشرين شخصا على رأسهم الجنرال بسم الله خان، وهو طاجيكي وسيتولى قيادة الأركان.

وسيتولى الجنرال عبد الرحمن وردك وهو بشتوني منصب النائب الوحيد لوزير الدفاع محمد قاسم فهيم (طاجيكي) الذي احتفظ بمنصبه كما كان متوقعا. أما بقية التشكيلة فسوف تتوزع على البشتون ثمانية والطاجيك ستة والهزارة أربعة والنورستانيين واحد والبلوش واحد.

وأكد كرزاي أن حكومته تعتزم أيضا توسيع الإصلاحات لتشمل وزارات أخرى. وقالت الحكومة الأفغانية إن الهدف من إعادة هيكلة وزارة الدفاع التي يسيطر عليها الطاجيك هو توسيع تمثيل الطوائف العرقية بالوزارة لجعلها أكثر كفاءة.

وجاء ذلك الإعلان قبل يوم من مغادرة كرزاي في جولة يزور خلالها الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا حيث من المتوقع أن يسعى للحصول على مساعدات في جهود تعزيز الأمن قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في يونيو/ حزيران القادم.

وقال المتحدث باسم الحكومة إنها حددت منتصف الشهر المقبل لبدء خطة تمولها اليابان لنزع السلاح وتسريح المقاتلين الموالين للقادة المحليين وإعادة دمجهم في المجتمع ويقدر عددهم بحوالي 100 ألف مقاتل.

وأضاف أن الإصلاح بوزارة الدفاع الذي كان من المفترض كشف النقاب عنه في يوليو/ تموز الماضي كان شرطا مسبقا للبدء في نزع السلاح المتوقع أن يستغرق ثلاثة أعوام.

في هذه الأثناء اعترف مسؤولون أفغان أن بلدة بارمال كبرى البلدات جنوب شرق أفغانستان على الحدود مع باكستان تخضع منذ أكثر من شهر لسيطرة حركة طالبان.

وقال المسؤول الأمني في ولاية بكتيكا دولت خان إن القوات الموالية للحكومة الأفغانية طُردت من بارمال منتصف أغسطس/ آب الماضي بعد هجوم شنه المئات من عناصر طالبان وتنظيم القاعدة الذين جاؤوا من باكستان.

وفي سياق متصل أفاد مراسل الجزيرة في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان أن القوات الأفغانية بمنطقة الحدود مع باكستان احتجزت ثلاثة جنود باكستانيين حاولوا الدخول إلى منطقة سبين بولداك الأفغانية. وعلى الفور عززت القوات الباكستانية وجودها في المنطقة الحدودية مما جعل أهالي سبين بولداك القريبة من قندهار يغادرون منازلهم تحسبا لاندلاع اشتباكات بين قوات البلدين.

وقد أعلنت السلطات المحلية أن قائد شرطة منطقة زردشت جنوب أفغانستان قتل برصاص مجهولين. وأوضح مصدر أفغاني أن مسلحين قتلوا سردار محمد وأصابوا اثنين من مرافقيه في بلدة سنغيسار التي تبعد 30 كلم من قندهار، واتُهم عناصر في حركة طالبان بالوقوف وراء الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة