جورجيا تطالب روسيا باعتذار وتعويض لإسقاط طائرة   
الأربعاء 1429/5/24 هـ - الموافق 28/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)
روسيا نفت مجددا علاقتها بإسقاط الطائرة (رويترز-أرشيف)
طالبت جورجيا بتعويضات واعتذار من روسيا بعد أن خلص تقرير للأمم المتحدة إلى أن طائرة تابعة للقوات الجوية الروسية أسقطت طائرة تجسس جورجية بدون طيار الشهر الماضي.

وأعلنت وزارة الخارجية الجورجية أن الطلب تم تقديمه بعد استدعاء سفير روسيا إلى الوزارة لتسليمه احتجاجا بهذا الصدد.

وقالت وزارة الخارجية الجورجية في بيان إنها "طلبت بحزم من الاتحاد الروسي تقديم اعتذارات رسمية عن عملها العدواني ضد جورجيا وتقديم تعويض مناسب للخسائر المادية".

وطالب البيان روسيا بسحب التعزيزات التي أرسلتها مؤخرا إلى أبخازيا. كما أوضح غريغول فاشادزه نائب وزير خارجية جورجيا أن التعويض المطلوب هو عن تكلفة طائرة التجسس.

في المقابل رفضت روسيا ما انتهى إليه تقرير الأمم المتحدة بشأن إسقاط الطائرة. وقال سفير روسيا لدى جورجيا فياتشيسلاف كوفالينكو معلقا على استمرار بلاده في نفي تورطها في إسقاط الطائرة "في السياسة وفي الدبلوماسية ليست الأمور دائما بيضاء وسوداء".

وأضاف لدى خروجه من وزارة الخارجية "لا أشك في مهنية أولئك الذين يعملون في بعثة الأمم المتحدة لكن المواد التي عمل بها هؤلاء الخبراء تعطينا سببا لشكوك كبيرة".

التقرير الأممي
وقد أيد تقرير الأمم المتحدة الاتهامات الجورجية لروسيا بالتسبب بتفاقم حالة التوتر في أبخازيا التي كانت مسرحا لحرب انفصال في التسعينات.

وقال التقرير الذي صدر أمس الاثنين إن تسجيلات رادار ولقطات مصورة من الطائرة التي أسقطت أظهرت أن صاروخا أطلق من طائرة روسية هو الذي أسقطها.

كما اتهم التقرير جورجيا بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار بتحليق طائراتها في مهمات استطلاعية فوق أبخازيا.

يشار إلى أن التوتر في العلاقات الروسية الجورجية تصاعد مؤخرا عندما حصلت جورجيا على وعد من حلف شمال الأطلسي بالانضمام للحلف.

في المقابل اتهمت روسيا الجانب الجورجي بالتحرك لاستعادة السيطرة على أبخازيا, وعللت تعزيزاتها بالعمل على حماية المواطنين الروس في المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة