مائة بين قتيل وجريح بتفجيرات العراق   
الأربعاء 1432/11/16 هـ - الموافق 12/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)

رجال الدفاع المدني ينظفون مسرح الهجوم على دورية للشرطة بحي الإعلام (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في العراق إن عشرين شخصا على الأقل قتلوا وأُصيب أكثر من ثمانين في خمسة تفجيرات لسيارات مفخخة في بغداد. في حين قتل وجرح آخرون في هجمات متفرقة.

وذكرت مصادر بالداخلية العراقية أن اثنين من التفجيرات على الأقل كانا "انتحاريين".

وأفادت المصادر بأن ستة أشخاص بينهم أربعة من الشرطة قتلوا حين فجر مهاجم سيارة محملة بالمتفجرات في مركز للشرطة في حي العلوية بوسط بغداد.

وقتل خمسة آخرون على الأقل حين فجر مهاجم آخر سيارته أمام مبنى تابع للشرطة في حي الحرية بشمالي العاصمة. وفي هجوم ثالث استهدفت سيارة ملغومة دورية للشرطة في حي الإعلام بجنوبي بغداد.

ووقع التفجير الرابع أمام وزارة الداخلية في وسط بغداد. وقال مراسل الجزيرة إن تفجيرا خامسا استهدف موكبا للشرطة في حي الحرية بشمالي بغداد.

وأبرزت التفجيرات قدرة المهاجمين على ضرب أهداف متعددة بشكل متزامن في العاصمة. وتتزامن مع استعداد آخر الجنود الأميركيين للانسحاب بحلول نهاية هذا العام.

وفي حادث آخر، قتل شرطيان عراقيان وأصيب سبعة أشخاص بينهم خمسة عناصر من الشرطة بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الإسكان غربي بغداد اليوم.

وأصيب عميد في وزارة الداخلية بجروح بالغة بانفجار عبوة ألصقت بسيارته الخاصة في حي الصليخ شمالي بغداد، وفقا لمصادر أمنية.

كما أصيب شرطيان بجروح في هجوم بأسلحة كاتمة للصوت استهدف نقطة تفتيش للشرطة في حي الجهاد غربي العاصمة، وفقا للمصادر ذاتها.

ويوم أمس قتل عراقي وزوجته في هجوم مسلح نفذه مجهولون على منزلهما في قضاء سنجار غرب الموصل في شمالي العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة