الاتحاد الدولي لألعاب القوى يوقف روسيا مؤقتا   
السبت 2/2/1437 هـ - الموافق 14/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:16 (مكة المكرمة)، 6:16 (غرينتش)

صوت أعضاء مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى أمس الجمعة على إيقاف روسيا مؤقتا من جميع المنافسات الدولية، بعد الاتهامات التي وجهتها إليها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بشأن التلاعب بنتائج فحوصات رياضييها.

ولم يحدد المجلس مدة الإيقاف، كما أنه أبقى الباب مفتوحا أمام احتمال إيقاف عدائين روس عن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بعد نحو تسعة أشهر من الآن.

وصوت 22 عضوا مع العقوبة وامتنع واحد فقط من أصل 27 عضوا يشكلون مجلس الاتحاد.

وقال رئيس الاتحاد الدولي سيباستيان كو "كنا نتعامل اليوم مع فشل الاتحاد الروسي لألعاب القوى، واتخذنا قرارا بإيقاف روسيا مؤقتا"، مضيفا أن هذه أقصى عقوبة يمكن تطبيقها في الوقت الحالي.

وكانت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات قد أدانت في تقرير نشرته الاثنين الماضي نظاما شاملا للمنشطات في روسيا، متهمة رئيس المختبر الروسي غريغوري رودتشنكوف بالضلوع فيه لتنشيط الرياضيين، ويتضمن بشكل خاص قيام المختبر بتدمير نتائج اختبارات إيجابية لمواد منشطة.

وطالبت الوكالة في الوقت ذاته بإيقاف ألعاب القوى الروسية عن المشاركة في جميع المسابقات.

video

تبييض وتستر
وجاءت فضيحة المنشطات والفساد في ألعاب القوى الروسية في وقت تستعد فيه البلاد لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2018، بعدما استضافت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي عام 2014.

وفي ذات السياق، أوقفت لجنة القيم في الاتحاد الدولي لألعاب القوى السنغالي لامين دياك ومسؤولين آخرين بتهم الفساد وتبييض الأموال والتستر على فضائح المنشطات المتعلقة بألعاب القوى الروسية.

من جانبه، قال وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو إن بلاده ستتعاون مع منظمات دولية لتحسين برنامجها في مجال مكافحة المنشطات.

وأعرب في وقت سابق عن استعداده لإقالة مسؤولين إذا اقتضى الأمر بناء على تعليمات الرئيس فلاديمير بوتين.

وتابع أن روسيا أيضا منفتحة على فكرة تأسيس جهاز جديد لمكافحة المنشطات في البلاد، وأنه لا يستبعد بدء تحقيقات جنائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة