صحتك ورمضان.. الاكتئاب   
الثلاثاء 12/9/1435 هـ - الموافق 8/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:06 (مكة المكرمة)، 3:06 (غرينتش)

الاكتئاب مرض عقلي يحدث نتيجة انخفاض مستويات النواقل العصبية مثل الـ"سيروتينين" في الدماغ، وهو يشكل عبئا على المريض وقد يدفعه للتفكير في الانتحار. ويجب استشارة الطبيب النفسي بشأن موضوع صيام المرضى في رمضان لتحديد مدى قدرتهم عليه -وبالذات الحالات الصعبة من هذا المرض العقلي- وإن كانت هناك حاجة لتغيير مواعيد العلاجات.

ولجو رمضان تأثير قد يكون إيجابيا في مريض الاكتئاب نتيجة الجو العائلي في تناول الإفطار، والسلوكيات الاجتماعية مثل الزيارات وصلة الرحم، ولكن الجو الحار والعطش قد يكون لهما تأثير مزعج في بعض المرضى أيضا.

وللمساعدة على الوقاية من الاكتئاب يجب تعلم كيفية التعامل مع التوتر والعمل على تقليله، وممارسة الرياضة، كما أن وجود الأصدقاء والعائلة الذين يقدمون الدعم النفسي أمر مهم أيضا.

وأحد الأمور الواجب الانتباه إليها هي أن العديد من أدوية الاكتئاب تؤدي إلى انخفاض كميات اللعاب المفرز في الفم، مما يحفز الشعور بـ"جفاف الحلق" أو ما يسمى عاميا لدى البعض "نشفان الريق"، وهذا قد يجعل المريض يشعر بالعطش خاصة في فصل الصيف.

وإذا راودت المريض أفكار بالانتحار أو إيذاء النفس يجب عليه مراجعة الطبيب فورا أو الاتصال بهاتف الطوارئ، وهذا الكلام ينطبق على كافة أشهر السنة وليس فقط رمضان. وفي حالات الاكتئاب الحاد أو الاكتئاب الذي ليس ضمن نطاق السيطرة يجب استشارة الطبيب قبل شهر رمضان، وذلك لتقييم الوضع الصحي للمريض ومدى قدرته على الصيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة