رئيس الشيشان: إن استقلّت بلادنا لن تستطيع تدبر أحوالها   
الأربعاء 1430/4/13 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
قاديروف في لقاء مع بوتين قرب موسكو الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف إن جمهورية الشيشان لا تحتاج الاستقلال عن روسيا لأنها لا تستطيع تدبر أحوالها.

وقال في لقاء مع يومية روسيسكايا غازيتا الروسية نشر اليوم "لدينا أرض صغيرة ومساحة صغيرة لنزرع الخبز ونسبة مواليد مرتفعة. عندما ينضب النفط، ماذا سأفعل كقائد؟".
وكان قاديروف يجيب على سؤال عما إذا كانت الشيشان ستنفصل عن روسيا إذا منحت السيطرة على بترولها.
ونفى قاديروف الشائعات التي تحدثت عن ضلوعه في اغتيال الصحفية آنا بوليتكوفسكايا التي عرفت بانتقاداتها للسياسات الروسية في الشيشان، وقال "نحتاج بوليتكوفسكايا الآن لنظهر الفرق بين ما كانت تقوله وما هو واقع الآن، الناس تتحرك بحرية أكبر في غروزني والحياة عادية".
واتهم قاديروف الملياردير الروسي بوريس بيريزوفسكي، اللاجئ السياسي في بريطانيا، بالضلوع في الاغتيال الذي وقع في أكتوبر/تشرين الأول 2006.

وحارب قاديروف بداية مع المقاتلين الشيشان ثم تحول مؤيدا للكرملين ولعب دورا رئيسيا في بسط السيطرة الروسية على الشيشان، لكنه متهم بالعديد من عمليات القتل وانتهاكات حقوق الإنسان في الجمهورية التي شهدت حربين داميتين من أجل الاستقلال عن روسيا بعد سقوط الاتحاد السوفياتي.

وقال قاديروف إن الشيشان مدِينة كثيرا لرئيس وزراء روسيا الحالي ورئيسها الأسبق فلاديمير بوتين فـ"لولا بوتين لما وجدت الشيشان"، بل قال إنه مدين لهذا الرجل بحياته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة