المعشر: المجابهة مع إيران قد تجر لكارثة   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

اعتبر وزير الخارجية الأردني مروان المعشر سباق التسلح النووي بالشرق الأوسط موضوعا خطيرا معربا عن أمله في حل الخلاف بين إيران والمجتمع الدولي بالحوار مرة أخرى, لأن المجابهة في هذه المرحلة ستجر كارثة على المنطقة وليس على إيران وحدها حسب رأيه.

"
التمسك بدولة فلسطينية موضوع وجودي بالنسبة للأردن لن يتهاون فيه لأنه يخشى أن تكون في صلب التفكير الإسرائيلي أفكار تنادي بحل على حساب الأردن مثل الوطن البديل
"

[المعشر/الحياة]

جاء ذلك في حوار أجرته معه صحيفة الحياة اللندنية أكد فيه ضرورة عدم تدخل الدول المجاورة للعراق بشؤونه, وقال تعليقا على قبول دمشق العمل ضمن آلية ثلاثية أميركية عراقية سورية, إن الأردن يؤيد أي تعاون يهدف لمنع العمليات الإرهابية داخل العراق عبر التسلل إليه.

وشدد الوزير الأردني على أن الأولوية في العلاقات الأردنية السورية لترسيم الحدود بينهما ومنع عمليات التسلل عبر حدودهما.

ونبه المعشر إلى أن التمسك بقيام دولة فلسطينية هو موضوع وجودي بالنسبة للأردن لن يتهاون فيه, لأنه يخشى أن تكون في صلب التفكير الإسرائيلي أفكار تنادي بحل على حساب الأردن مثل الوطن البديل, ليست الآن في صلب التفكير الإسرائيلي لكنها قد تكون جزءا منه بعد عشر أو 15 سنة إذا قتلت فكرة الدولة الفلسطينية.

أسرار حرب 1973
قالت صحيفة الشرق الأوسط إن وثائق إسرائيلية وغربية سرية كشف عنها النقاب بمناسبة ذكرى مرور 31 عاما على حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973, كشفت أنه في الأيام الأخيرة للحرب كادت أن تشتعل حرب عالمية ثالثة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي تستخدم فيها صواريخ نووية.

فقد كشفت الوثائق أن إسرائيل أمرت بإعداد كل الأسلحة الذرية التي بحوزتها وتوجيهها نحو أهدافها لأجل استخدامها في حالة الانهيار التام.

وتتطرق الوثائق للنشاط الذي قامت به إسرائيل لدى الولايات المتحدة لتساعدها في الحرب, وكيف أن السفير الإسرائيلي بواشنطن أبلغ الإدارة الأميركية أن بلاده مضطرة لاستخدام الخيار النووي.

وبالفعل أمرت رئيسة الحكومة غولدا مائير بنشر صواريخ حاملة للرؤوس النووية في أمكنة مكشوفة حتى تلتقطها الأقمار الاصطناعية الأميركية, وقد فعل هذا الابتزاز النووي فعله, حيث أعلن وزير الخارجية الأميركي أن إدارة بلاده صادقت على الطلبات الإسرائيلية ووعدت بتعويض الجيش الإسرائيلي عن كل خسائره بالحرب.

لكن هذا الابتزاز كان له تأثير آخر على موسكو, فقد التقطت أقمارها صور الصواريخ الإسرائيلية النووية، فما كان منها إلا أن أرسلت وحدات عسكرية تحمل صواريخ نووية لمصر يقودها جنود سوفيات.

حماس ستنضم للسلطة
نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن وزير الدولة الفلسطيني لشؤون التعاون الدولي نبيل شعث قوله إن مفاوضات تجري مع حركة حماس الآن لأجل أن تنضم للقيادة الفلسطينية وأن تشارك بحكومة وحدة وطنية ومصر تساعد في ذلك، وقال إنهم قريبون من التوصل لاتفاق.

وعن الأنباء التى ترددت عن احتمال إضافة اسم حماس للائحة موسعة للمنظمات الإرهابية، أشار شعث إلى أن ذلك كلام مضر جدا, وأكد أن التقارير عن محاولات السلطة تفكيك كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح غير صحيحة.

"
إذا فشلت محادثات دارفور وجنوب السودان بالتوصل لحلول سياسية فذلك يمكن أن يشجع فصائل سودانية أخرى على حمل السلاح
"
[سنايدر/القدس العربي]
تحذير من صوملة السودان

أشارت صحيفة القدس العربي إلى تحذير المبعوث الأميركي للسودان من مخاطر سقوط البلاد في حالة فوضى على غرار ما يحدث بالصومال في حالة فشل محادثات السلام الهادفة لإنهاء الأزمتين المنفصلتين بدارفور وبالجنوب مما قد يشجع المزيد من الفصائل على حمل السلاح.

وقال تشارلز سنايدر أرفع ممثل لوزارة الخارجية الأميركية بالسودان إن سقوط البلاد بحرب أهلية مثل التي يشهدها الصومال منذ 1991 يظل أسوأ سيناريو للسودان.

وصرح سنايدر بأنه إذا فشلت المحادثات بالتوصل لحلول سياسية فذلك يمكن أن يشجع فصائل سودانية أخرى على حمل السلاح لفرض مطالبها. واستطرد قائلا إن هذه صيغة قد تقودنا في الوضع الأسوأ لموقف مماثل للصومال، ولا أعتقد أن هذا احتمال وارد لكني أفكر في حالة ما إذا تفاقمت الأوضاع فحينئذ يصبح الاحتمال واردا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة