استطلاعات: تحالف ليفني وهرتسوغ يتقدم على نتنياهو   
السبت 1436/5/24 هـ - الموافق 14/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:15 (مكة المكرمة)، 8:15 (غرينتش)

أظهرت آخر ثلاثة استطلاعات للرأي العام في إسرائيل قبل أربعة أيام من موعد الانتخابات تقدم قائمة المعسكر الصهيوني بقيادة إسحق هرتسوغ على حزب الليكود الحاكم بزعامة بنيامين نتنياهو بفارق أربعة مقاعد.

ورجح الاستطلاع الذي أجرته صحيفة يديعوت أحرونوت فوز "المعسكر الصهيوني" بـ26 مقعدا والليكود بـ22 مقعدا، أما الاستطلاعان الآخران فيرجحان فوز  "المعسكر الصهيوني" بـ25 مقعدا والليكود بـ21 مقعدا.

وطبقا للاستطلاعات نفسها ستحتل القائمة المشتركة للأحزاب العربية المركز الثالث بـ13 مقعدا تليها أحزاب "يوجد مستقبل" و"البيت اليهودي" بـ12مقعدا لكل منهما، بينما سيتراوح عدد مقاعد باقي القوائم بين خمسة وثمانية.

أما حزب "كلنا" (كولانو) الذي يقوده موشيه كحلون القيادي السابق في الليكود فقد يحصل على ما بين ثمانية إلى عشرة مقاعد، وأظهرت الاستطلاعات أن72% من الإسرائيليين يرون أن إسرائيل تحتاج إلى تغيير.

وفي النظام الانتخابي الإسرائيلي ليس بالضرورة أن يشكل زعيم اللائحة التي تأتي في الصدارة الحكومة بل يتم اختيار الشخصية الأقدر على بناء تحالف يحظى بالأغلبية في الكنيست من بين النواب الـ120 الفائزين, والقادرة على تشكيل ائتلاف مع الكتل الأخرى في البرلمان.

ونظرا إلى توزع الأصوات على 11 لائحة على الأقل من اليمين واليسار والوسط والعرب يبقى الائتلاف الحكومي المقبل موضع تكهنات كثيرة، وقد لا يعرف اسم رئيس الوزراء المقبل قبل أسابيع.

ورغم مراوحة حزب الليكود مكانه يبدو أن فرص نتنياهو في تشكيل ائتلاف أفضل من هرتسوغ، وستخلط الأوراق إذا جاءت نتائج قائمة هرتسوغ أو اللوائح التي تسعى إلى كسب ناخبي الوسط أفضل مما هو مرتقب كما حصل في 2013 مع يائير لابيد (وسط).

ويرجح الخبراء بقوة تشكيل حكومة وحدة أمام الصعوبة القصوى في إنشاء ائتلاف قابل للاستمرار أكثر من الائتلاف الذي تشتت بعد أقل من عامين على تشكيله، مما أدى إلى تنظيم انتخابات مبكرة قبل سنتين من الموعد المقرر في 2017.

يذكر أن "المعسكر الصهيوني" يمثل تحالفا بين حزب العمل برئاسة هرتسوغ وحزب الحركة بقيادة تسيبي ليفني، وقد اتفق هرتسوغ مع ليفني على تولي كل واحد منهما السلطة لعامين في حال الفوز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة