الصحراء التونسية احتفلت بالعام الجديد   
الثلاثاء 1422/10/17 هـ - الموافق 1/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كانت ليلة رأس السنة الميلادية حدثا مميزا في تونس، فبالإضافة إلى الحفلات الكثيرة التي أقيمت في العديد من المدن, شهدت الصحراء جنوب البلاد حفلا من نوع جديد أحياه المغني الجزائري فضيل والمغربي راني حضره آلاف السياح الذين فضلوا استقبال العام الجديد على تخوم الصحراء.

ونظم الحفل الذي حمل عنوان "الصحراء تحتفل" الديوان التونسي للسياحة. وقد بدأ الحفل المطرب المغربي راني المتيم بأنغام السالسا والغناء الكوبي, وقام بأداء وصلات شهيرة من غناء الراي الجزائري للشاب مامي ورشيد طه, ثم ختم وصلته بمجموعة أغاني جمعت بين الراي الشرقي والسالسا الكوبية.

أما فضيل الملقب بـ"أمير الراي الصغير" فقد قال إنه أصبح لفترة قصيرة أميرا للصحراء التونسية, وقام بأداء وصلات شهيرة من الراي يحفظها الجمهور عن ظهر قلب وقاموا بترديدها معه.

يشار إلى أن فضيل الذي أحيت أغانيه موسيقى أجداده في وهران وجعلها تتواءم مع إيقاع العصر، هو من أكثر المطربين شعبية لدى الجمهور التونسي. وفضيل جزائري مقيم في فرنسا، أما راني فهو معتاد على جمهور تونس لأنه عاش لمدة سبع سنوات فيها, وقال إنه يستوحي أنغامه من السحر الخاص للصحراء التي يعشقها.

وتمتاز الصحراء التونسية بمناظر خلابة طالما استقطبت نجوم السينما ومنتجيها لتصوير أفلامهم التي كان أبرزها فيلم "المريض الإنجليزي" الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل فيلم لعام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة