الإفراج عن ثمانية من عمال النفط خطفوا في نيجيريا   
الأحد 1429/7/24 هـ - الموافق 27/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:46 (مكة المكرمة)، 8:46 (غرينتش)
العصابات المسلحة استفادت من انعدام الأمن في دلتا النيجر (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش النيجيري مساء السبت الإفراج عن ثمانية عمال أجانب في قطاع النفط خطفوا قبالة سواحل بوني جنوب البلاد. 
 
وقال المتحدث باسم الجيش في منطقة دلتا النيجر "إن الخاطفين قد أفرجوا من تلقاء أنفسهم عن الرجال الثمانية ولم تدفع أي فدية".
 
وأضاف المقدم صغير موسى أن زوارق سريعة استخدمت لشن هذا الهجوم الذي كانت دوافعه مالية وإجرامية، لكنه لم يكشف عن جنسيات المخطوفين.
 
وكانت مصادر أمنية ذكرت أن مسلحين خطفوا الثمانية بوقت مبكر من صباح السبت، ليرتفع عدد عمال النفط الذين خطفوا خلال الـ48 ساعة الماضية إلى 16.
 
وأفاد اثنان من المتعاقدين الأمنيين الخاصين بأن الرجال خطفوا من ناقلة للغاز الطبيعي المسال قبالة مصب نهر بوني، وهو شبكة من الروافد تنمو الأشجار الاستوائية على ضفافها وتصب في خليج غينيا.
 
وتشهد المنطقة منذ عامين تصاعدا ملحوظا في هجمات تشنهاعصابات مسلحة غالبا ما تكون لطلب فدية، أو مجموعات سياسية لها أهداف محددة.
 
وتعرض أكثر من مائتي أجنبي للاختطاف في دلتا النيجر منذ أوائل 2006، وأفرج عن جميعهم تقريبا دون أن يصيبهم أذى.

وتسبب انعدام الأمن بنيجيريا ثامن أكبر مصدر للنفط عالميا في انخفاض إنتاجها بنسبة الخمس منذ بدأت جماعات وصفت بالمتشددة تطالب بنصيب أكبر من الثروات الطبيعية بالمنطقة للسكان المحليين وتقوم بهجمات ضد المنشآت النفطية.
 
وخسرت نيجيريا في أبريل/ نيسان الماضي موقعها كأول مصدر للنفط في  أفريقيا لصالح أنغولا، وفقا لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة