الإمارات تحذر رعاياها من السفر لكوريا الجنوبية بسبب كورونا   
السبت 1436/8/18 هـ - الموافق 6/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:22 (مكة المكرمة)، 11:22 (غرينتش)

حذرت الإمارات العربية أمس الجمعة رعاياها من السفر إلى كوريا الجنوبية بسبب انتشار فيروس كورونا. وأعلنت سول اليوم السبت عن تسع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين في هذا البلد إلى خمسين.

وقالت الخارجية الإماراتية في تحذيرات نشرتها عبر موقعها الإلكتروني وبثتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، إنها تحذر مواطني دولة الإمارات من السفر إلى كوريا الجنوبية في الوقت الحالي نظراً لانتشار فيروس كورونا.

ودعت الوزارة الإماراتيين الموجودين في كوريا الجنوبية بأخذ الحيطة والحذر، والتواصل مع البعثة الدبلوماسية في حالات الطوارئ.

وأعلنت وزارة الصحة في كوريا الجنوبية اليوم السبت عن تسع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، وقالت أيضا إن أحد المصابين تماثل للشفاء وأصبح أول شخص يخرج من المستشفى.

وأدى تفشي كورونا في كوريا الجنوبية والذي أعلن عنه لأول مرة يوم 20 مايو/أيار الماضي إلى وفاة أربعة أشخاص وأثار مخاوف عامة، في الوقت أنحي فيه باللائمة على الحكومة لعدم فاعلية الرد المبدئي الذي سمح لرجل كان قد عاد من السعودية بنقل العدوى إلى أكثر من نصف الباقين.

وقالت الوزارة إن هذا المريض هو سبب كل الإصابات التسع الجديدة، مضيفة أن من بين المصابين عاملا في مجال الرعاية الصحية بمستشفى عالج مريضا مصابا.

فيروس كورونا ينتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية (أسوشيتد برس)

فريق طبي
من جهتها قالت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة إنها أرسلت فريقا طبيا إلى كوريا الجنوبية للمساعدة في السيطرة على تفشي كورونا، مضيفة أنه استنادا إلى تقييمها الأولي بشأن المخاطر، ليس هناك أي دليل يشير إلى استمرار عملية انتقال العدوى بين البشر في المناطق السكانية، كما لا يوجد دليل على انتقال المرض عبر الهواء.

وظهرت أول إصابة بفيروس كورونا بين البشر عام 2012. وينتمي الفيروس إلى عائلة الفيروسات التاجية التي ينتمي إليها فيروس متلازمة الالتهاب التنفس الحاد "سارس".

وقالت منظمة الصحة إن معدل الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أعلى من معدل الوفيات بفيروس سارس بنسبة 38%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة