العفو الدولية تنتقد التضييق على الإعلام بالجزائر   
الجمعة 1437/9/27 هـ - الموافق 1/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:53 (مكة المكرمة)، 18:53 (غرينتش)

دعت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة السلطات الجزائرية إلى احترام وحماية وتعزيز حرية وسائل الإعلام، بعد تزايد القيود تجاه وسائل الإعلام والصحفيين المستقلين في الأشهر الأخيرة.

وذكرت المنظمة الحقوقية في بيانها أن قانون الإعلام في الجزائر يفرض قيودا كثيرة ويبسط هيمنة الدولة على وسائل الإعلام.

كما انتقدت العفو الدولية طريقة تعامل الحكومة مع القنوات التلفزيونية الخاصة، وفي هذا السياق نددت بحبس مدير قناة الخبر "كاي بي سي" مهدي بن عيسى ومدير الإنتاج بالقناة رياض حرتوف ومديرة مركزية بوزارة الثقافة مسؤولة عن تسليم تراخيص التصوير التلفزيوني.

وقد دعت المنظمة إلى ضرورة تكييف التشريعات المحلية بما فيها قانون الإعلام مع أحكام الدستور الجديد ومبدأ حرية التعبير، خاصة مع ما ورد في المادة 41 منه التي تنص على حرية التعبير دون رقابة مسبقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة