تحذير إسرائيلي من وصول تنظيم الدولة لفلسطينيي 48   
الأربعاء 1437/4/11 هـ - الموافق 20/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

حذّر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين من وصول تنظيم الدولة الإسلامية إلى فلسطينيي 48، ومن احتمال انخراطهم في صفوف التنظيم، يأتي ذلك وسط تزايد المخاوف الإسرائيلية من احتمال شن مقاتلي تنظيم الدولة هجوما ضد أهداف عسكرية إسرائيلية.

ونقل المراسل السياسي لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إيتمار آيخنر عن ريفلين، قوله "لقد بات التنظيم بيننا، وهذا لم يعد سرا، أنا لا أتحدث عن وصوله على حدود إسرائيل، بل في داخلها، في ظل الأبحاث والاعتقالات والشهادات والعمليات السرية والعلنية التي تقوم بها قوات الأمن الإسرائيلية، كل ذلك يشير إلى ارتفاع مستوى التعاطف المتزايد، وربما الانخراط من عرب إسرائيل في صفوفه".

وأضاف "من يعرف المجتمع العربي في إسرائيل يدرك أن هناك تطرفا متزايدا متناميا في بعض التجمعات البدوية في النقب وعرب الشمال، فيما يتعلق برغبتهم بتطبيق قوانين الشريعة الإسلامية، ويرفعون أعلاما سوداء، وفي شبكات التواصل الاجتماعي تظهر حالة التضامن المتواصلة مع الدولة الإسلامية، وباتت بعض الأطراف المعتدلة تخشى من التهديدات".

ولاء وتوسّع
من جهته قال الباحث الإسرائيلي في صحيفة "يديعوت أحرونوت" دانيئيل كوهين، إن الواقع الحالي لتنظيم الدولة الإسلامية يشير إلى قدرته على فرض الوعي المعرفي على متلقيه، من خلال توجهه لجمهور واسع من الجاليات الإسلامية حول العالم عبر استغلال شبكات التواصل الاجتماعي، لتجنيد المزيد من العناصر لصفوفه.

الباحث الإسرائيلي في صحيفة "يديعوت أحرونوت" دانيئيل كوهين: لا يجب أن يتم التعامل مع تنظيم الدولة على أنه تحدّ أمني عسكري فقط، بل تحدّ له أبعاد اجتماعية ثقافية متعددة، بحيث لا يجدي التعامل معها بالوسائل العسكرية البحتة

واعتبر كوهين أن التنظيم بات يحظى بالمزيد من ولاء "التنظيمات الإسلامية الجهادية" في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، وأقام له معاقل منتشرة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي، بما في ذلك الجاليات الإسلامية في الغرب.

وأوضح كوهين أن تنظيم الدولة الإسلامية نجح في لفت أنظار وسائل الإعلام العالمية، محاولا جسر الفجوة بين صورة التنظيم في العالم، وما هو قائم فعلا في المناطق التي يسيطر عليها.

وبيّن أنه لا يجب أن يتم التعامل مع تنظيم الدولة على أنه تحدّ أمني عسكري فقط، بل تحدّ له أبعاد اجتماعية، ثقافية، متعددة، بحيث لا يجدي التعامل معها بالوسائل العسكرية البحتة.

مخاوف إسرائيلية
على صعيد متصل قال المراسل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت" يوآف زيتون إن الجيش الإسرائيلي أجرى محاكاة لسيناريو متوقع يتخلله قيام تنظيم الدولة الإسلامية بهجوم مركب على الحدود الشمالية لإسرائيل.

ولفت إلى تزايد المخاوف الإسرائيلية والاستعدادات لإمكانية خروج مسلحي تنظيم الدولة لهجوم عسكري ضد أهداف إسرائيلية في هضبة الجولان، ومهاجمة الجيش الأردني، مما دفع لإجراء محاكاة عسكرية في تل أبيب بمشاركة عدد من ممثلي الدول ذات العلاقة، بمن فيهم ضباط كبار في أجهزة الأمن والمستوى السياسي وباحثون عسكريون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة