الصينيون يكرمون موتاهم عبر الرسائل الإلكترونية   
السبت 1423/1/24 هـ - الموافق 6/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توجه ملايين الصينيين إلى الإنترنت لتكريم أقربائهم الموتى عبر توجيه رسائل إلكترونية وباقات من الزهور, بمناسبة مهرجان تكريم الموتى الذي احتفلت به الصين أمس.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن إحياء هذه التقاليد بات صعبا في ظل وتيرة الحياة الحديثة, لذلك تقدم الإنترنت حلا مرضيا.

وترحب السلطات الصينية بإحياء مثل هذه التقاليد عبر الإنترنت نظرا للأضرار التي يمكن أن تتركها على البيئة حال جرت في الحقيقة.

ومن الطقوس في هذه المناسبة إحراق هدايا موجهة للموتى مثل نماذج ورقية لسيارات باهظة الكلفة، ومع أن هذه الممارسات تسبب تلوث الهواء ومخاطر إشعال حرائق, كما تؤكد صحيفة "تشاينا ديلي"، فإن الناس في الريف يصعب عليهم الامتناع عنها. وهناك آخرون في العاصمة بكين يعتقدون أن التأبين عبر الإنترنت ليس كافيا.

ويعود مهرجان تكريم الموتى إلى آلاف السنين في الصين, وهو واحد من الإجازات التقليدية القليلة التي تتبع التقويم الشمسي وتقع دائما في بداية أبريل/ نيسان. ويقوم خلاله الناس بتنظيف مقابر العائلة وتقديم الهدايا لأسلافهم، لكن الأمر اختلف الآن إذ يمكن أن يتم عبر الإنترنت باختيار واحدة من 11 ألف "قاعة تأبين" وإضاءة شموع أو عيدان بخور وإرسال الأزهار إلكترونيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة