أنان ينتقد التمييز ضد المسلمين في الغرب   
الأربعاء 1424/11/23 هـ - الموافق 14/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنان: يجب تصحيح الأخطاء التي ارتكبت بحق المسلمين في الغرب (الفرنسية)
انتقد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان التمييز والمضايقات التي يتعرض لها بعض المسلمين في الغرب منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

وحث أنان في محاضرة له في مقر المنظمة في نيويورك العالم على تصحيح الأخطاء التي ارتكبت بحق المسلمين عبر التاريخ، كما دعا إلى تحقيق التعايش بين الحضارات والأديان حول العالم.

وأعرب عن دهشته من وصف الإسلام في الغرب بالجمود رغم تاريخ طويل من التبادل التجاري والثقافي والفني مع العالم الإسلامي.

وأضاف "في وقت من الضروري فيه أن نعالج مشكلاتنا معا فإننا يبدو أننا ننزلق إلى عدم الثقة المتبادلة والحمائية والخوف". ودعا الدول إلى احترام ثقافة وتقاليد الآخرين مع السماح لمواطنيها "بحرية التفكير لأنفسهم".

كما حذر أنان من أن السياسات الإسرائيلية في الشرق الأوسط لا يمكن أن تكون مطلقا مبررا للهجمات على اليهود أو اتهامات العداء للسامية التي تستهدف خنق المناقشات المشروعة.

وأضاف أنه بينما يبدو أن العداء للسامية في زيادة فيما يرجع في جانب منه على الأقل إلى صراع مرير بشكل متزايد بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فإن النفور من السياسات الإسرائيلية يجب ألا يأخذ مطلقا شكل هجمات مادية أو كلامية على اليهود أو رموز ديانتهم.

وفي تعليقه على هذه التصريحات قال المدير التنفيذي السابق للمجلس الإسلامي الأميركي علي رمضان أبوزعكوك إنها تدل على تحول كبير لصالح الإسلام والمسلمين يجب الاستفادة منه لوضع الحلول للكثير من الإشكاليات التي يعاني منها المسلمون في العالم المعاصر.

وأضاف في لقاء مع الجزيرة أن هذا الموقف من الأمين العام للمنظمة الدولية يأتي ردا على الجهات التي تحاول دائما أن تضع الإسلام والمسلمين في خانة العداء للغرب.

وتوقع أن يتعرض أنان لحملة بسبب هذه التصريحات التي قال إنه لم يرد منها غير إحقاق الحق وإنصاف المسلمين إزاء الحملة الجائرة ضدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة