مالاوي تشيد أغلى ضريح لدكتاتورها الراحل   
السبت 1422/1/28 هـ - الموافق 21/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت مالاوي إحدى أفقر الدول الأفريقية تشييد ضريح باهظ التكلفة ووفق أحدث النظم التكنولوجية لرفات رئيسها السابق كامازو باندا, كما سيفتتح موقع خاص بالضريح على شبكة الإنترنت.

وسيوضع رفات باندا في تابوت زجاجي ليتمكن زوار الضريح من مشاهدته بعد اكتمال أعمال البناء. وقال وزير العمل والتدريب المهني يوسف مواوا إن قاعة العرض ستجهز بأحدث الأنظمة الصوتية والمرئية. ويرأس مواوا لجنة ضريح باندا التي شكلها رئيس البلاد باكيلي مولوزي في فبراير/ شباط الماضي.

وسيضم الضريح المؤلف من طابقين مكتبة وقاعة محاضرات وموقعا خاصا به على شبكة الإنترنت. وقال مواوا إن المشروع سيكون باهظ التكاليف وستخصص ميزانية خاصة له وستجمع الأموال اللازمة للبناء من شركات القطاع الخاص.

يشار إلى أن باندا توفي عن عمر يناهز 99 عاما في مستشفى بجنوب أفريقيا في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 1997, وقد أقيم تشييع رسمي له ودفن في مقبرة رؤساء البلاد.

وقد أعقب مولوزي الرئيس السابق باندا الذي حكم البلاد بقبضة من حديد عندما فاز في أول انتخابات ديمقراطية عام 1994.

وبالرغم من سجل باندا المريع الحافل بانتهاكات حقوق الإنسان فقد قال مواوا إنه "يجب أن نحترمه (باندا) بسبب ما أداه من خدمة لهذا البلد, إذ لا يمكن لتاريخنا أن يكتمل بدونه". يذكر أن مولوزي قال لدى تعيينه رئيسا للجنة بناء ضريح باندا إن باندا "يستحق مكانا لائقا ليرقد فيه بسلام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة