إيران تبحث تغيير اسم شارع الإسلامبولي   
الخميس 1422/3/2 هـ - الموافق 24/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طهران
قال مجلس مدينة طهران إنه ينتظر الضوء الأخضر من وزارة الخارجية الإيرانية لتغيير اسم شارع بالعاصمة يحمل اسم قاتل الرئيس المصري الراحل أنور السادات.

وصوت مجلس المدينة الذي يسيطر عليه إصلاحيون في خطوة غير متوقعة الاثنين الماضي لصالح فتح باب النقاش العاجل بشأن القضية التي عرقلت جهود تحسين العلاقات الإيرانية المصرية والتي قطعت قبل 22 عاما. لكن رئيس المجلس محمد إتريانفار قال إن المجلس ينتظر رأي وزارة الخارجية للبت في الأمر.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن إتريانفار قوله إن وزارة الخارجية لم تطلب تغيير اسم الشارع، وإن المجلس تصرف بمبادرة خاصة منه لتمهيد الطريق أمام مزيد من العمل الدبلوماسي.

وقال إتريانفار للوكالة إن استعادة الروابط مع مصر من أولويات الجمهورية الإسلامية، وجزء من الجهود لتعزيز الروابط مع الدول الإسلامية.

وتقول مصر إنها لن تفكر في استعادة العلاقات بشكل كامل مع إيران حتى تغير طهران اسم الشارع الذي يخلد ذكرى خالد الإسلامبولي الذي اغتال السادات عام 1981.

وقاوم معارضون إيرانيون للمصالحة مع مصر بسبب علاقاتها مع إسرائيل والولايات المتحدة بشدة أي تحرك لتغيير اسم الشارع. وقبل عامين رسم أحد هؤلاء المعارضين صورة جدارية كبيرة للإسلامبولي على مبنى مطل على الشارع بعدما قال البرلمان إنه سيبحث في تغيير اسم الشارع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة