برشلونة يتصدر بفوزه الثاني والريال يخسر   
الاثنين 7/11/1435 هـ - الموافق 1/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)

فاز نادي برشلونة على مضيفه فياريال للمرة الثانية على التوالي بصعوبة (1-صفر), بينما صدم غريمه ريال مدريد في معقل ريال سوسييداد الذي حول تخلفه أمام النادي الملكي بثنائية نظيفة إلى فوز كبير (4-2) الأحد في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان برشلونة استهل مشواره مع مدربه الجديد ولاعب وسطه السابق لويس إنريكي بفوز سهل على التشي (3-صفر) بفضل ثنائية لنجمه ليونيل ميسي، لكنه عانى مساء الأحد أمام فياريال، الفائز في مباراته الأولى على ليفانتي (2-صفر)، وانتظر حتى الدقيقة (82) ليحسم النقاط الثلاث والتصدر مجددا بفضل البديل الشاب ساندرو راميريز الصاعد هذا الموسم من الفريق الرديف.

وعلى ملعب "أنويتا"، اعتقد جمهور ريال مدريد أن فريقه في رحلة روتينية أمام مضيفه ريال سوسييداد الذي لم يذق طعم الفوز على النادي الملكي بين جمهوره منذ العاشر من يناير/كانون الثاني 2004 (1-صفر حينها)، وذلك بعدما تقدم رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بهدفين نظيفين في ظل غياب نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو من أجل منحه فرصة التعافي تماما من إصابته.

لكن صاحب الأرض الذي خسر مباراته الأولى أمام الوافد الجديد إيبار، انتفض بقوة ووضع النادي الملكي في موقف حرج أمام وسائل الإعلام التي لن ترحم الدفاع المهزوز لأنشيلوتي ورجاله الذين عانوا في المرحلة الأولى للفوز على قرطبة (2-صفر).

واستهل ريال اللقاء بشكل مثالي، حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة السادسة إثر ركلة ركنية نفذها الألماني توني كروس من الجهة اليسرى فارتقى لها سيرخيو راموس عاليا وحولها برأسه في الشباك.

ولم ينتظر رجال أنشيلوتي طويلا لإضافة الهدف الثاني عبر الويلزي غاريث بايل الذي وصلت الكرة عند مشارف المنطقة عبر الكرواتي لوكا مودريتش فتلاعب بالمدافع قبل أن يسددها أرضية في الزاوية اليسرى للمرمى (11).

كريستيانو رونالدو غاب عن المباراة من أجل منحه فرصة التعافي تماما من إصابته(الأوروبية)

المفاجأة
ونجح سوسييداد في العودة إلى اللقاء عبر إينيا مارتينيز الذي وصلته الكرة على القائم الأيمن إثر ركلة ركنية فتابعها في الشباك دون أي مضايقة من الدفاع.

واكتملت المفاجأة في الشوط الثاني عندما تقدم سوسييداد في الدقيقة (66) إثر لعبة جماعية على الجهة اليمنى أكملها خافيير برييتو بتمريره الكرة إلى سوروتوسا الذي انقض عليها أمام دانيال كارفاخال وأودعها شباك كاسياس.

ولم يكد ريال يستفيق من صدمة هذا الهدف حتى اهتزت شباكه بهدف رابع في الدقيقة (76) إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت إلى المكسيكي كارلوس فيلا الذي سيطر عليها بصدره قبل أن يلتف حول نفسه ويطلقها في سقف شباك النادي الملكي.

وعلى ملعب "ريازور"، حول رايو فايكانو تخلفه أمام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا بهدف لخوسيه رودريغيز (7) إلى فوز أول بفضل ثنائية من البرتو بوينو (40 و73) الذي أكد النتيجة الجيدة لفريقه في المرحلة الأولى التي أجبر فيها أتلتيكو مدريد حامل اللقب على التعادل معه (صفر-صفر).

وعاد غرناطة من ملعب التشي بنقطته الرابعة (فاز في المرحلة الأولى على ديبورتيفو لا كورونيا (2-1) وذلك بالتعادل معه (1-1) في مباراة كان بطريقه لحسمها بعدما تقدم في الدقيقة (81) عبر فران ريكو، لكن دافيد لومبان أنقذ صاحب الأرض من هزيمته الثانية على التوالي بإدراكه التعادل في الوقت بدل الضائع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة