برلسكوني يرفض تهنئة برودي ويصف نصره بالزائف   
السبت 1427/3/24 هـ - الموافق 22/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:09 (مكة المكرمة)، 4:09 (غرينتش)

برلسكوني لايزال يرفض الاعتراف بهزيمته في الانتخابات (الفرنسية)
وصف رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الذي خسر بفارق ضئيل في الانتخابات العامة فوز خصمه رومانو برودي، بأنه نصر زائف.

وطالب برلسكوني في مقابلة صحفية برودي بأن يتقبل ما وصفه بنصره "السياسي"، وأشار إلى أن تيار يمين الوسط تفوق على تكتل برودي بنحو 220 ألف صوت إذا أخذت في الاعتبار جميع الأصوات التي شاركت في انتخابات مجلسي البرلمان.

وتظهر الأرقام الرسمية أن تكتل برلسكوني حصل على عدد أكبر من الأصوات في مجلس الشيوخ، لكنه جاء بعد يسار الوسط بزعامة برودي بفارق مقعدين، لأن النظام الانتخابي يوزع المقاعد بحسب الإقليم ولا يحق إلا لمن تجاوزت أعمارهم 25 عاما التصويت في مجلس الشيوخ.

لكن في مجلس النواب حيث يمكن للإيطاليين الذين تجاوزت أعمارهم 18 عاما التصويت، فاز تكتل برودي بفارق 24755 صوتا.

وأضاف برلسكوني أن على برودي أن يقر أيضا بأن حزبه إيطاليا إلى الأمام بقي أكبر قوة سياسية في الانتخابات بحصوله على 24% من الأصوات في الانتخابات التي جرت في التاسع والعاشر من الشهر الجاري.

ولكن السياسي الثري الذي اعترف ضمنيا بخسارته في الانتخابات، رفض تهنئة برودي، وقال "لم أتصل ولن أتصل برومانو برودي لأنه سيكون علي أن أتمنى له أن يوفق في الحكم، وهذا مخالف لمصالح البلاد".

من ناحية ثانية، تلقى برودي اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي جورج بوش الذي هنأه على فوزه في الاقتراع، وعبر عن أمله في لقائه في قمة مجموعة الثماني في سان بطرسبورغ في يوليو/تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة