لوحة نادرة لمايكل أنجلو في مزاد بنيويورك العام المقبل   
السبت 1426/9/13 هـ - الموافق 15/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)
تعرض لوحة حديثة لمايكل أنجلو تعد واحدة من بين لوحات عدة بقيت عقب محاولته تدمير كافة لوحاته، في مزاد بداية العام المقبل، حيث من المتوقع أن تحقق اللوحة التي تعود إلى 450 عاما مضت نحو أربعة ملايين دولار.
 
وكانت اللوحة التي أكملها الرسام الإيطالي في عام 1550 بيعت من قبل جامع مقتنيات متخصص اشترى اللوحة المرسومة بالطباشير الغامقة في عام 1976 في مزاد عام بمبلغ 218214 دولارا، وهو المبلغ الذي كان يمثل آنذاك رقما قياسيا جديدا بالنسبة للأعمال التي تنتمي إلى تقنية الرسومات الأصلية القديمة.
 
ووصفت صالة كريستي التي ستقوم ببيع اللوحة في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني المقبل بأنها واحدة من رسومات قليلة للأعمال الأخيرة لمايكل أنجلو الذي توفي في عام 1564. 
 
ولم تحدد كريستي مالك اللوحة إلا أن صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت يوم أمس الجمعة أن هذه اللوحة هي ملك ألان لوالتر جرينشايم، وهو تاجر وأحد المتخصصين في جمع القطع الفنية.
 
وكان الرقم القياسي السابق الذي حققته إحدى اللوحات التي تنتمي لتقنية الرسومات الاصلية القديمة إضافة إلى انتمائها إلى أعمال مايكل أنجلو وهي لوحة "المسيح الناشئ"، هو 3.12 مليون دولار في صالات كريستي للمزادات بلندن في الرابع من يوليو/تموز 2000.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة