الرئيس اليوغوسلافي لن يلتقي بونتي   
الثلاثاء 1421/10/22 هـ - الموافق 16/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوستونيتشا
قال الرئيس اليوغوسلافي فويتسلاف كوستونيتشا إن جدول أعماله المزدحم لن يمكنه من لقاء كبيرة المدعين في محكمة جرائم الحرب كارلا بونتي أثناء زيارتها المزمعة لبلغراد.

وأضاف كوستونيتشا في تصريحات للصحفيين أثناء زيارة لليونان أنه سيكون في بريشتينا عاصمة إقليم كوسوفو في الموعد المحدد للزيارة وهو التاسع عشر من الشهر.

وأوضح أنه سيتعامل مع هذه القضية في الوقت المناسب، وسيجد طريقة لإبلاغ مدعية المحكمة التابعة للأمم المتحدة بكل ما يتعلق بالقضية.

ويرى مراقبون أن تعلل كوستونيتشا بازدحام جدول أعماله يمكن أن يفسر عدم رغبته في مناقشة موضوع تسليم سلفه ميلوسوفيتش للمحكمة.

وصرحت بونتي بأنها تعتزم أن تسلم كوستونيتشا الأسبوع القادم وثائق اتهام عدد من المشتبه بارتكابهم جرائم حرب، وعلى رأس هؤلاء الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش.

وأوضحت بونتي أنها ستسلم كوستونيتشا كل المعلومات المطلوبة، لتوقيف المتهمين بارتكاب جرائم الحرب، وتسليمهم للمحكمة في لاهاي. وأضافت أن يوغوسلافيا ملزمة بتسليم ميلوسيفيتش، ليحاكم أمام المحكمة بموجب اتهامه بارتكاب جرائم حرب ضد ألبان كوسوفو أثناء نزاع 1998/1999. وأشارت إلى إمكانية أن تعقد جلسات للاستماع لإفادات المتهمين في بلغراد، وهو أمر متروك تحديده للقضاة.

بونتي
وعبرت بونتي عن تفاؤلها حول إمكانية لقاء كوستونيتشا، وقالت " لا يمكنني أن أتخيل أن يرفض مقابلتي إذا كان موجودا في بلغراد، أنا ذاهبة وكلي أمل أن أقابله.. سأقدم له الوثائق، وأقول له هؤلاء الأشخاص متهمون، وهذه أوامر توقيفهم وعليك القيام بواجبك".

وكان الرئيس اليوغوسلافي التقى سلفه ميلوسوفيتش قبل أيام لأول مرة منذ توليه مقاليد السلطة رسميا، وهو ما أثار استياء حلفائه المعارضين لميلوسوفيتش.

في السياق ذاته رفضت المحكمة الدستورية في ألمانيا استئنافا تقدم به محكوم عليه بالسجن مدى الحياة لارتكابه جرائم تطهير عرقي أثناء حرب البوسنة 1992-1995.

ورفضت المحكمة الاستئناف الذي تقدم به نيكولا يورغيتش الذي أدين بقتل 30 مسلما بوسنيا عام 1992.

واعتقل يورغيتش عام 1995 في دوسلدورف بألمانيا، وصدر عليه الحكم في محكمة مقاطعة ويستفاليا. وأوضحت المحكمة أن المتهم الذي يقيم في ألمانيا منذ عام 1969 ساهم في تكوين مجموعة في مسقط رأسه في البوسنة كرست لطرد المسلمين البوسنيين من المنطقة. وقام هو شخصيا بقتل 22 مسلما في غرابسكا في يونيو/حزيران عام 1992 وأصدر أوامر بقتل آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة