الهند ترد بغضب على اتهام مشرف لها بالإرهاب   
الثلاثاء 1422/11/23 هـ - الموافق 5/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلبة باكستانيون يحملون أعلام البلاد براولبندي أثناء تظاهرات تضامن مع شعب كشمير
ردت الهند بغضب على اتهام الرئيس الباكستاني برويز مشرف لها بممارسة إرهاب الدولة في إقليم كشمير المتنازع عليه وأعربت نيودلهي عن رفضها لكلمة مشرف ألقاها في يوم التضامن مع كشمير الذي أحيي اليوم في باكستان، متهمة إياه بالتدخل في الشؤون الهندية.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الهندية نيرباما راو إن تعليق الرئيس الباكستاني بشأن إقليم جامو وكشمير الهندي يصل إلى حد التدخل في الشؤون الداخلية للهند مشيرة إلى أن نيودلهي ترفض هذه الاتهامات برمتها.

وأعربت المتحدثة عن أسف الهند لعدم استغلال الرئيس الباكستاني لمناسبة يوم التضامن مع كشمير من أجل تنفيذ تعهداته بإنهاء العنف الموجه للهند عبر الحدود حسبما جاء في خطاب سابق له في هذا الصدد قبل أن تتحرك هي باتجاه خفض التوتر على الحدود بين البلدين.

وكان الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف اتهم رئيس الوزراء الهندي آتال بيهاري فاجبايي بأنه "يمشي على حبل مشدود" في أزمة كشمير. وحذر الرئيس مشرف الهند من أنها إذا أشعلت الحرب فإن باكستان ستدافع عن نفسها "بكل ما لديها من وسائل".

برويز مشرف

وألقى مشرف هذا الخطاب أمام برلمان الجزء الباكستاني من كشمير بمناسبة يوم التضامن مع كشمير الذي يحتفل به الباكستانيون سنويا في الخامس من فبراير/ شباط.

وأعلن الرئيس الباكستاني "أن القيادة الهندية, بدلا من الرد إيجابيا على اليد الممدوة لها, استمرت في إثارة التهديدات وأبقت على الانتشار المكثف لقواتها". ونشر البلدان نحو 800 ألف جندي على حدودهما المشتركة منذ الهجوم الذي استهدف البرلمان الهندي في 13 ديسمبر/ كانون الأول ونسبته نيودلهي لمجموعات تتخذ من باكستان مقرا لها.

من جهة أخرى أكد الرئيس الباكستاني أن الناشطين الإسلاميين في القسم الذي تسيطر عليه الهند يعتبرون ثوارا يقاومون احتلالا هنديا قمعيا وليسوا إرهابيين كما تعلن الهند. واتهم مشرف نيودلهي بقيادة حملة عالمية للتشهير والافتراء على حركة تحرير كشمير.

يذكر أن البلدين يملكان القنبلة النووية ويتنازعان السيادة على كشمير, المنطقة الواقعة في جبال الهمالايا المقسمة إلى قسمين أحدهما تحت السيادة الباكستانية والثاني تحت السيادة الهندية ويفصل بينهما خط يعتبر حدودا فعلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة