أول مؤتمر أوروبي متوسطي بشأن الهجرة السرية   
الأحد 1428/11/8 هـ - الموافق 18/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)

السلطات الإيطالية رحلت مهاجرين غير شرعيين أتوا من مصر (الفرنسية-أرشيف)

يعقد في لشبونة الاثنين أول مؤتمر إقليمي بين الاتحاد الأوروبي وعدد من دول حوض المتوسط في مسعى للتوصل إلى شراكة بين الطرفين لمكافحة الهجرة السرية وسط تزايد أعداد المهاجرين الذين يقضون في رحلات محفوفة بالمخاطر أو يقبض عليهم.

ويشارك في المؤتمر الذي يعقد بمدينة ألبوفيرا جنوبي البلاد وزراء داخلية الجزائر ومصر والمغرب وسوريا وتونس وتركيا إضافة إلى نظرائهم الأوروبيين.

واعتبر روي بيرييرا وزير داخلية البرتغال -التي تترأس الاتحاد الأوروبي حاليا- أن الهجرة السرية هي أساس بعض الجرائم الكبيرة في القارة، مضيفا أن دول الاتحاد تواقة إلى الحد منها.

وأوضح أن تلك الهجرة هي مأساة إنسانية تفضي إلى جرائم بينها الاتجار بالبشر واستغلالهم جنسيا مشددا على تلهف دول الاتحاد على اجتثاث هذه الظاهرة.

وتشير إحصاءات الاتحاد الأوروبي إلى أن 120 ألفا يدخلون دول الاتحاد سنويا بعد عبور البحر الأبيض المتوسط ويقضى آلاف آخرون غرقا بعد أن يرسلهم المهربون بقوارب خشبية متهالكة يتعرض معظمها للغرق أثناء الرحلة.

إحصاءات الاتحاد الأوروبي تشير إلى أن 120ألفا يصلون إلى أوروبا بصورة غير شرعية سنويا ويقضى الآلاف غرقا (الفرنسية-أرشيف)
مهاجرون مصريون
في السياق عاد إلى القاهرة اليوم 35 شابا مصريا كانت السلطات الإيطالية قامت بترحيلهم من أراضيها.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية بأن المرحلين كان قد ألقي القبض عليهم قبل أسابيع أثناء تسللهم إلى السواحل الايطالية قادمين من الإسكندرية.

ووصل المرحلون على متن طائرة خاصة قادمة من كاتانيا في إيطاليا بصحبة 29 من رجال الأمن.

وقالت مصادر أمنية بمطار القاهرة إن التحقيقات مع المرحلين أوضحت أن هناك عصابة ساعدتهم على السفر مقابل 25 ألف جنيه (حوالي 4500 دولار) من كل شاب ووضعوهم في قارب أبحر بهم من أحد الشواطئ قرب الإسكندرية حتى تم الإمساك بهم.

ضبط جزائريين
وفي الجزائر أشار تقرير نشرته صحيفة الشروق أن قوات الدرك الجزائرية أحبطت محاولة 130 شابا جزائرياً للهجرة غير الشرعية إلى السواحل الإسبانية في منتصف الأسبوع الجاري.

"
تقرير نشرته صحيفة جزائرية ذكر أن قوات الدرك أحبطت محاولة 130 شابا جزائرياً للهجرة غير الشرعية إلى السواحل الإسبانية في منتصف الأسبوع الجاري
"
وأشارت الصحيفة إلى أن المهاجرين كانوا يتوافدون من عدة أقاليم بالدولة ودفعوا ما يساوي ألف يورو لكل شخص وقد اتفقوا على الالتقاء بأحد شواطئ بلدة بني سيف في إقليم وهران.

وأضافت أن مدبري تلك المحاولة هم أربعة من مالكي قوارب الصيد وقد تمكنت السلطات الأمنية من إلقاء القبض على ثلاثة منهم يوم الأربعاء الماضي في حين تمكن الرابع من الفرار.

وكانت السلطات البحرية الإسبانية قد تمكنت من إنقاذ 13 مهاجراً جزائرياً آخر يوم الجمعة الماضي في عرض البحر بعد نفاد الوقود في زورقهم وذلك بعد إبحارهم من بلدة الغزوات غربي الجزائر.

يذكر أن محاولات الهجرة غير الشرعية إلى إسبانيا من سواحل غرب الجزائر إلى إيطاليا من شرقها ازدادت بشكل واضح في فصل الصيف ولا تزال مستمرة خلال فصل الخريف رغم سوء الأحوال الجوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة