قمة أستانة تفشل في إعلان خطة عمل   
الجمعة 26/12/1431 هـ - الموافق 3/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:14 (مكة المكرمة)، 7:14 (غرينتش)
 قادة دول المنظمة بالجلسة الختامية للقمة (الفرنسية)

اختتمت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي مساء أمس الخميس قمتها التي عقدت بالعاصمة الكزاخية أستانة واستمرت يومين، بإصدار إعلان حول مبادئها، لكنها فشلت في الاتفاق على خطة عمل بشأن الإصلاحات والصراعات الدولية.

ووافقت الدول الـ56 الأعضاء بالمنظمة على ما يعرف باسم "إعلان أستانة" والذي وصفه رئيس كزاخستان نور سلطان نزارباييف بأنه "نجاح تاريخي".

وقال نزارباييف "النتيجة تفتح صفحة جديدة في حياة منظمتنا" مشيرا إلى نتائج أول قمة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا منذ 11 عاما.

غير أن آخرين في القمة أعربوا عن خيبة أملهم بشأن النتيجة التي لم تتضمن التوصل إلى اتفاق حول خطة عمل المنظمة.
 
وأشارت متحدثة باسم وفد الاتحاد الأوروبي إلى أن النتيجة غير ملائمة ولم تضف شيئا للمنظمة.

وقال دبلوماسي أوروبي إن القمة فشلت في هدفها للاتفاق على خطة عمل شاملة لتجديد قوى مجموعة الأمان عبر المحيط الأطلسي.

ويمثل الفشل خيبة أمل كبيرة لمؤتمر القمة الذي يروج له كثيرا بعد دعوة زعماء العالم في الجلسة الافتتاحية للقمة إلى إصلاح المنظمة لمساعدتها على مواجهة التحديات الأمنية الحديثة.
 
وقال دبلوماسيون إنه تم نسف الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق بسبب الخلافات بشأن جورجيا التي خاضت حربا ضد روسيا عام 2008، والنزاع بين أرمينيا وأذربيجان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة