إيراني يعترف بتجسسه لصالح طهران في ألمانيا   
الأربعاء 29/6/1424 هـ - الموافق 27/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معارضون إيرانيون يعيشون في أوروبا (أرشيف- رويترز)

أقر متهم إيراني أمام محكمة في برلين أمس الثلاثاء بتجسسه على جماعات المعارضة الإيرانية في ألمانيا بعد أن هدده جهاز الاستخبارات الإيرانية (فيفاك) بأعمال انتقامية ضد عائلته.

وكانت الشرطة الألمانية اعتقلت إيراج إس (65 عاما) الذي يحمل الجنسية الألمانية في يونيو/ حزيران الماضي. ووجه له الادعاء تهما بالتجسس على معارضي النظام الإيراني المقيمين في ألمانيا في الفترة ما بين عامي 1991 و2002.

ويواجه إيراج حكما بالسجن يصل لمدة خمس سنوات أو دفع غرامة مالية في حال إدانته.

وقال إيراج الذي يعيش في برلين منذ عام 1983، إنه كان يعمل لحساب الاستخبارات الإيرانية في عهد الشاه السابق في إيران وكان نائب قنصل بألمانيا قبل الثورة الإسلامية عام 1979.

وأضاف في بداية محاكمته التي تنتهي في العاشر من سبتمبر/ أيلول المقبل، أنه وافق "على مضض" للعمل مع "فيفاك" لأن عضوا بالجهاز هدده بأعمال انتقامية ضد والديه وأشقاء له يعيشون في طهران إذا رفض التعاون.

وأوضح أنه أرسل تقارير عن اجتماعات جماعات المعارضة التي عقدت في برلين وهامبورغ وفرانكفورت لصندوق بريد في طهران، مشيرا إلى أنه كف عن العمل مع المخابرات الإيرانية بعد سبع سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة