خمسة قتلى في انفجار لغم بولاية أروزغان الأفغانية   
الأربعاء 1424/11/30 هـ - الموافق 21/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الشرطة الأفغانية يتفقدون الحفرة التي خلفها أحد الانفجارات في كابل (أرشيف-رويترز)
قتل ثلاثة مدنيين وجنديان في انفجار لغم مضاد للدبابات عند مرور مركبتهم على طريق في ولاية أروزغان في وسط أفغانستان.

وأكد مصدر أفغاني مسؤول أن سيارة خاصة كانت قادمة من منطقة ده راهود مرت فوق لغم مضاد للدبابات مما أدى إلى تدميرها، وأشار إلى أن اللغم زرع عمدا قبل مرور السيارة غير أنه أكد أن من الصعب معرفة المسؤولين، منوها إلى أن جميع الضحايا هم من ولاية زابل.

ووقع الحادث في المنطقة التي شهدت مقتل 11 مدنيا بينهم أربعة أطفال يوم الأحد الماضي في غارة جوية للطيران الأميركي.

اعتقال مبرقعين
وفي حادث منفصل ذكرت الشرطة الأفغانية في قندهار أنها اعتقلت رجلين يرتديان البرقع بينما كانا يستعدان لتنفيذ هجوم في وسط المدينة الواقعة جنوبي أفغانستان.

وقال قائد شرطة قندهار حمد شاه "اعتقلنا اليوم رجلين متخفيين ببرقع كانا يستعدان لتنفيذ اعتداءات عند تقاطع طرق مهم في المدينة"، وأشار إلى أن الرجلين اللذين كانا يحملان عددا من القنابل اليدوية اعتقلا في المكان نفسه الذي أدى فيه اعتداء لسقوط قتلى وجرحى في بداية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأضاف "أنها ثالث عملية يتم فيها اعتقال إرهابيين خلال أسبوع واحد في هذا المكان"، مشيرا إلى أن الاعتقالات جرت بفضل المراقبة التي يمارسها التجار المحليون.

وكان انفجار قنبلة في قندهار أدى في السادس من ديسمبر/كانون الأول المنصرم إلى سقوط 15 قتيلا بينهم 12 طفلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة