مريضات سرطان الثدي يعانين من الإرهاق   
الثلاثاء 1426/12/11 هـ - الموافق 10/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

أظهرت دراسة حديثة أن ثلث مريضات سرطان الثدي يعانين من الإرهاق لمدة تصل 10 سنوات بعد تشخيص إصابتهن بالمرض لأول مرة.

وقالت جولي بوار وهي باحثة في مركز جونسون للسرطان بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ورئيسة فريق البحث إن الإرهاق واحد من أكثر الآثار الجانبية شيوعا وإزعاجا للسرطان وعلاجه، ويمكن أن يكون له تأثير كبير على نوعية حياة المرأة.

وجاء في الدراسة التي نشرتها "كانسر" وهي دورية الجمعية الأميركية للسرطان أن نحو 34% من 763 مريضة بالسرطان خضعن للدراسة، أوضحن أنهن شعرن بالإرهاق لمدة تتراوح بين 5 و10 سنوات منذ اكتشاف إصابتهن بالمرض.

لكن بوار أوضحت أن هناك أملا، حيث أظهرت الدراسة أنه يمكن أن يحدث تحسن في الشعور بالإرهاق حتى بعد مرور 10 سنوات على التشخيص.

واكتشفت الدراسة أن النساء اللاتي يعانين من الاكتئاب أو مشاكل في القلب والأوعية الدموية أكثر عرضة لأن يعانين من الإرهاق، وكذلك النساء اللائي يعالجن بمزيج من العلاج الإشعاعي والكيماوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة