مواجهة جديدة بين بوش والديمقراطيين بشأن العراق   
الأربعاء 1428/3/17 هـ - الموافق 4/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:49 (مكة المكرمة)، 2:49 (غرينتش)

جورج بوش يريد من الكونغرس الموافقة على مائة مليار دولار لتمويل الحرب (الفرنسية)
ندد الرئيس الأميركي جورج بوش مجددا بالديمقراطيين لبدئهم عطلة الربيع للكونغرس قبل الموافقة على الاعتماد المخصص لتمويل القوات الأميركية في العراق، في أحدث فصول المواجهة بين الطرفين بخصوص تمويل الحرب.

وكرر بوش -في مؤتمر صحفي بحديقة البيت الأبيض- تهديده باستخدام حق النقض ضد تشريع أقر بأغلبية ضئيلة الشهر الماضي في مجلسي الشيوخ والنواب يفرض تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق.

وقال الرئيس الأميركي "إن زعماء الديمقراطيين في الكونغرس مهتمون فيما يبدو بخوض معارك سياسية أكثر من توفير ما تحتاجه قواتنا لخوض المعارك في العراق".

وفي إطار هذه المواجهة المستمرة منذ أسابيع حذر زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد من أن بوش إذا استخدم حق النقض ضد هذا القانون فسيكون "قد أجل التمويل للقوات وأبقى على إستراتيجية للفشل".

بدوره أشار السيناتور الديمقراطي روبرت بيرد إلى أن الرئيس يدفع بالأمور إلى "هراء حزبي وكلام لا قيمة له". وحث البيت الأبيض على أن يبذل جهودا أكبر للاستجابة لإرادة الشعب الأميركي بدلا من تصريحات التهويل والتهويش.

وتتضمن النسخة التي اعتمدها مجلس النواب من القانون تحديد أول سبتمبر/أيلول عام 2008 موعدا نهائيا لسحب القوات المقاتلة بينما تتضمن النسخة التي اعتمدها مجلس الشيوخ موعدا أقرب لبدء الانسحاب لكنها تحدد 31 مارس/آذار المقبل موعدا للانتهاء من الانسحاب.

ويواجه بوش مهمة صعبة في إقناع الأميركيين بالاستمرار في مساندته في حرب مستمرة منذ أربعة أعوام قتل فيها أكثر من 3200 جندي أميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة