مقتل عنصرين من الأمن السعودي برصاص مسلحين بجدة   
الجمعة 1427/11/18 هـ - الموافق 8/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

اشتبكات سابقة بالسعودية بين مسلحين والشرطة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية في بيان أن اثنين من رجال الأمن قتلا اليوم الخميس برصاص عناصر مسلحة بحي وسط جدة على البحر الأحمر.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية أن الحراسات الخارجية في محيط سجن الرويس بمحافظة جدة تعرضت عصر اليوم الخميس إلى إطلاق نار من أحد المباني المجاورة.

وأضاف أن "اثنين من رجال الأمن استشهدا"، مشيرا إلى أن "الحادث لا يزال محل متابعة الجهات الأمنية".

وكان المتحدث باسم الوزارة اللواء منصور التركي أعلن في وقت سابق أن مجموعة مسلحة أطلقت الرصاص من مبنيين قيد الإنشاء على نقطة أمنية في حي الرويس ما أدى إلى إصابة اثنين من رجال الأمن. وقال إن "مجموعة لم يعرف عددها قامت بإطلاق الرصاص على نقطة أمنية في حي الرويس ما أدى لإصابة اثنين من رجال الأمن".

وأوضح المتحدث أنه تم حصار المبنى ويجري التعامل معهم للقبض عليهم، مشيرا إلى أن "الاشتباك ما زال مستمرا"، لكنه لم يستطع تحديد عددهم.

ومن ناحيتها ذكرت محطة الإخبارية السعودية إن منفذي الهجوم "ثلاثة إرهابيين على الأقل".

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن تبادلا لإطلاق النار حصل اليوم الخميس بين قوى الأمن السعودية وعناصر مسلحة في حي الرويس بمدينة جدة. وأوضحت تلك التقارير أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الاشتباك لنقل عدد من الجرحى ولكنها لم تحدد عددهم.

وأشارت إلى أن مروحيات تحلق فوق المنطقة، ولكنها لم تحدد عدد الأشخاص المطلوبين ولا سبب ملاحقتهم.

وتشهد السعودية منذ مايو/أيار 2003 موجة من أحداث العنف يقوم بها تنظيم القاعدة.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت السبت أن قوات الأمن اعتقلت 136 مشتبها فيه من تنظيم القاعدة، معظمهم سعوديون، خلال سلسلة هجمات نفذتها في أنحاء البلاد خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة. وأضافت أن خلية كانت تخطط لتنفيذ عمليات انتحارية وخطف وجرائم قتل كانت ضمن المجموعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة