اليابان والاتحاد الأوروبي يأملان حسم خلاف المفاعل النووي   
الثلاثاء 1426/3/4 هـ - الموافق 12/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)
وافقت اليابان والاتحاد الأوروبي على ضرورة التوصل لاتفاق حول تحديد مكان لموقع مفاعل نووي تشترك في تمويله ست دول بحلول شهر يوليو/تموز القادم.
 
وقال وزير العلوم والتقنية الياباني ناراياكي ناكاياما عقب محادثات أجراها مع مبعوث الاتحاد جانيز بوتوسنيك، إن الوقت قد حان للتوصل لـ"تسوية سياسية, مؤكدا أن الطرفين متفقان على ضرورة التسريع بالمحادثات للتوصل إلى حل في أسرع وقت".
 
ويرغب الاتحاد الأوروبي في بناء المفاعل التجريبي النووي الحراري بمنطقة كاداراتش بفرنسا وتدعمه في ذلك الصين وروسيا, في حين تدعم الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إقامة المفاعل في منطقة روكاشو مورا بالقرب من المحيط الهادي.
 
ويأمل الجانبان التوصل لاتفاق قبل انعقاد قمة أسكوتلندا لمجموعة الدول الثماني الكبرى القادمة المقررة انعقادها في الفترة من السادس حتى الثامن يوليو/تموز.


 
وبدون بدائل الطاقة الجديدة فإن الاتحاد الأوروبي سيستورد 70% من الطاقة التي يحتاجها قبل عام 2030 بينما يستورد حاليا 50% منها, في حين تعتمد اليابان على محطات الطاقة النووية لثلث احتياجاتها من الطاقة أما البقية فتعوضها من استيراد النفط والفحم والغاز الطبيعي.
يذكر أن فكرة الاندماج النووي للمفاعل تعد حلا بعيد الأمد لمشكلات الطاقة العالمية نظرا لقلة ما يسببه من تلوث واستخدام مياه البحر كوقود, وقد أخفقت الأبحاث على مدى نصف قرن في إنتاج مفاعل للاندماج النووي قابل للاستمرار بصورة تجارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة