التحكيم الخماسي أم تكنولوجيا المرمى؟   
الأربعاء 1433/8/1 هـ - الموافق 20/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)
جون تيري أخرج الكرة عندما تجاوزت خط المرمى، لكن الحكم الخامس لم يقر الهدف (الأوروبية)

تعرض التحكيم الخماسي -الذي يسانده رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) ميشيل بلاتيني- لضربة موجعة أمس خلال مباراة إنجلترا وفرنسا بكأس أمم أوروبا التي شهدت رفض هدف عندما دخلت الكرة المرمى أمام عينيْ الحكم الخامس الذي لم يثبت الهدف، الأمر الذي دفع رئيس الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) جوزيف بلاتر إلى تجديد دعوته بأن تكنولوجيا خط المرمى أصبحت "ضرورة".

وكتب بلاتر -على حسابه على موقع تويتر- أنه "بعد مباراة الأمس، لم تعد تكنولوجيا خط المرمى احتمالا، بل أصبحت ضرورة". وقد يصعد هذا الموقف الجدل في أوساط الفيفا، لأن بلاتيني يعارض تكنولوجيا خط المرمى، ويفضل الدفع بحكمين مساعدين لمراقبة خط المرمى.

وكان الأوكراني ماركو ديفيتش سدد كرة في مرمى إنجلترا في الدقيقة 62 من المباراة التي فاز فيها منتخب الأسود الثلاثة على أوكرانيا 1-صفر بالجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة، وأخرجها جون تيري بعد أن تجاوزت خط مرمى الحارس جو هارت، لكن الحكم المجري فيكتور كاساي لم يحتسبها رغم وجود حكم خامس على خط المرمى.

يذكر أن التحكيم الخماسي يجرب لأول مرة في بطولة كبرى، وقد أظهر نجاعته في مناسبتين عندما لم يحتسب هدف البرتغالي بيبي الذي لم تتجاوز كرته خط مرمى ألمانيا، وفي مرة ثانية عندما احتسب هدف لإيطاليا من كرة رأسية سددها أنطونيو كاسانو تجاوزت خط مرمى إيرلندا.

وكان بلاتر في الماضي من أشد المعارضين لتكنولوجيا مراقبة خط المرمى، لكنه تراجع عن موقفه خلال كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا عندما لم يحتسب هدفا صحيحا سجله فرانك لامبارد للمنتخب الإنجليزي أمام ألمانيا.

ومن المقرر أن يتخذ المجلس الدولي لكرة القدم قراره بشأن تطبيق تكنولوجيا خط المرمى من عدمه خلال الاجتماع المقرر في مدينة زيوريخ السويسرية في الخامس من الشهر المقبل، وذلك بعد أربعة أيام فقط من اختتام يورو 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة