إصابة الأم بالهربس قد تسبب إصابة وليدها بالشيزوفرينيا   
الخميس 7/9/1422 هـ - الموافق 22/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر بحث طبي جديد من أن السيدات الحوامل اللاتي أصبن بفيروس الهربس في وقت الولادة أكثر احتمالا لإنجاب أطفال مصابين بالشيزوفرينيا.

فقد أثبت الباحثون في مركز جونز هوبكنز للأطفال وستة مراكز أخرى, عند مراجعة السجلات الطبية التي تعود إلى عام 1950 أن هناك ارتباطا بين إصابة الأم بفيروس الهربس البسيط من النوع الثاني (HSV-2) وتطور الحالة النفسية عند أطفالها.

وأظهرت الدراسة بعد متابعة المعلومات التي جمعت عن 55 ألف حالة حمل وولادة في الولايات المتحدة بين العامين 1959 و1966 أنه من بين 3804 حالات ولادة تم تشخيص إصابات الشيزوفرينيا عند 27 طفلا ولدوا لأمهات تحتوي دماؤهن على نسبة عالية من الأجسام المضادة لفيروس الهربس (HSV-2) في وقت الولادة, مما يدل على وجود بعض الارتباط بين فيروس الهربس البسيط الثاني والشيزوفرينيا في مراحل الحياة اللاحقة.

وقال الدكتور روبرت يولكن -كبير الباحثين- في الدراسة التي نشرتها مجلة "أرشيف الطب النفسي العام" إن إصابات الهربس الثاني الذي ينتقل جنسيا ويمكن معالجته بالعلاجات المضادة للفيروسات, نادرة ولكنها أخطر كثيرا من إصابات النوع الأول الأكثر شيوعا الذي يسبب قروح الفم, مشيرا إلى أنه من غير المؤكد بعد ما إذا كانت الإصابة سببا مباشرا للأمراض النفسية عند الأطفال أم أنها تمثل عامل خطر فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة